بيان للراى العام من المكتب التفيذى لرابطة ابناء دارفور ببلجيكا

 بسم الله الرحمن الرحيم
بيان للراى العام
من المكتب التفيذى لرابطة ابناء دارفور ببلجيكا

 تابعنا فى الايام الماضية صدور بيان باسم الجالية السودانية ببلجيكا عن اقامة الجالية لاحتفالية استقلال السودان بمدينة هسيلت بأقليم ليمبورخ البلجيكى ، ومشاركة رابطة ابناء دارفور ببلجيكا فى احتفالية الاستقالال المزعوم ، ونحن فى المكتب التفيذى للرابطة نؤكد الاتى

نحن لسنا معنيين باحتفال الاستقلال بل لدينا قضايا اكثر اهمية متمثلة فى قضية السودان الكبرى فى النزوح واللجوء وانتهاكات حقوق الانسان المتواصلة من قتل وتشريد واغتصاب للنساء و مصادرة الحريات ، والاعتقالات المستمرة للنشطاء وقادة الراى والحرب المستمرة فى دارفور وجبال النوبة والنيل الازرق

نحذر من اصدر البيان و زعمه بمشاركة رابطة دارفور ببلجيكا من مغبة زج اسم الرابطة فى مخططات المؤتمر الوطني وتوابعة والتى تهدف الى استغلال اسم الرابطة بعدما فشلت مخططاته المستمرة  فى زرع الفتنه بين اعضاء الرابطة

نحن نقف بالمرصاد للمتربصين

وتؤكد الرابطة ان الاستقلال يعنى فقط خروج المستعمر الاجنبي وتسلم مستعمر جديد لمقاليد السلطة ، والذى عمل قتلاً فى السودانيين حتى اصدرت المحكمة الجنائية الدولية اوامر قبض باسم المسؤوليين عن القتل وعلى راسهم المجرم عمر البشير

 

ودمتم ذخرا للوطن

المكتب التنفيذى لرابطة ابناء دارفور ببلجيكا
الموافق 18 يناير 2015

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.