بخصوص احتفالات سفارة السودان بكمبالا

منذ أسبوع، يتناقل السودانيون في مدينة كمبالا بيوغندا عن أن السفارة السودانية تعتزم قيام احتفالات استقلال السودان في يناير من العام الجاري. وتأكد لنا ذلك نهار يوم أمس عندما قام  بعض من أتباع السفارة بتوزيع ملصقات الاحتفال في المحال التجارية التي تخص السودانيين وأماكن تجمعاتهم. حيث احتوت المناشير والملصقات على برامج الاحتفال الذي من ضمنها، استقدام فنانين سودانيين وبعض المنتديين لقيام ندوة في جامعة ما كريري . وسوف تستمر  الاحتفالات لمدة (٤ ) أيام حسبما ورد في اعلاناتهم.
عليه ، نؤكد الآتي وندعو :
ان الاحتفالات التي تقيمها وتدعوا لها  السفارة السودانية  في كمبالا  لا تمثلنا على الإطلاق كسودانيين أجبرتنا حكومة السودان ان نعيش هنا.
ان محاولة السفارة لغش السودانيين على ان الاحتفالات لا تخص السفارة هي معلومة مغلوطة ، الغرض منها إحضار اكبر عدد من السودانيين لاحتفالاتهم التي لا تعني لنا سوى ذكرى الإبادة العرقية التي طالت السودانيين منذ عقد من الزمان ويزيد.
كما أن هذه الاحتفالية تتزامن مع ذاكرتنا المستمرة في اجترار المأساة والقتل المتواصلين في دارفور، مما يجعل من الامر  إيلاماً وإستفزازاً لنا كسودانيين في دولة يوغندا 
ندعو  كل السودانيين في كمبالا  لعدم تلبية هذه الدعوة وحضور أي من احتفالاتهم. ونذّكر أنفسنا بأن السفارة هي الجهة الرسمية التي تمثل حكومة السودان بقذارتها وجرائمها.
٢٢/يناير/ ٢٠١٥
الجالية السودانية بكمبالا

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.