الحكومة السودانية تتراجع عن اعتقال المهدي حال عودته

الصادق المهدي

المصدر: الخرطوم – طارق عثمان
أعطت الحكومة السودانية زعيم حزب الأمة المعارض الصادق المهدي الضوء الأخضر للعودة للبلاد عقب خروجه مغاضبا لحوالي ستة اشهر دون أن يتعرض للاعتقال في تراجع عما ظل يردده قادتها في الفترة الأخيرة بخضوع المهدي للمحاسبة القانونية حال عودته، في الوقت الذي شدد فيه حزب الأمة أن بقاء زعيمه خارج البلاد ليس خوفا من الاعتقال وإنما مرتبط بمهام سياسية محددة متى ما انتهت سيعود معتبراً أن «عودة المهدي ليس منة أوعطية من جهة ولن يأخذ الإذن بالعودة».

واعتبر نائب رئيس حزب الأمة معاش فضل الله برمة ناصر أن «الحكومة تناقض نفسها» وأضاف في تصريحات لـ«البيان»: «تتحدث الحكومة الآن عن عدم تعرض المهدي للاعتقال عند عودته وهذا كلام جميل وطيب وبالأمس كانت هناك مطالبة للقبض على المهدي عبر الإنتربول وقبله هناك شكوى ضد حزب الأمة بحله فبأي الأحاديث نحن نأخذ..؟».

تناقض واضح

وتابع ناصر حديثه قائلاً:«هناك تناقض في تصريحات قادة الحكومة وكأن الناس لا يعيشون في دولة واحدة، أو نظام واحد» ، مشدداً على أن «بقاء الصادق المهدي خارج البلاد ليس خوفا من اعتقال أو قبض باعتباره لم يرتكب أي جريمة حتى يحاسب عليها ولكن هو موجود خارج الوطن لمهام تتعلق بالوطن وعندما تنتهي هذه المهمة سيعود لوطنه».

وأردف ناصر قائلاً:« لا توجد جهة تمن على الصادق المهدي بالدخول، هذا وطنه وهو صاحب الحق الأساسي في هذا الوطن ويجب إعطاء كل من قام بدور في هذا الوطن حقه».

وفي رد على سؤال طرحته «البيان» حول موعد عودة الصادق المهدي للبلاد قال برمة إن «المهدي يعود عندما ينتهي من مهامه ولن يأخذ إذناً بالعودة».

ترحيب حكومي

وكان نائب الرئيس السوداني حسبو محمد عبدالرحمن رحب في لقاء له مع قادة العمل الإعلامي بعودة زعيم حزب الأمة الإمام الصادق المهدي، وأكد بأنه لن يتعرض للاعتقال حال عودته للبلاد، قائلاً:«نرحب بعودة رئيس حزب الأمة القومي للبلاد، وانه لن يتعرض للاعتقال حال عودته للبلاد».

نفي

نفى نائب رئيس حزب الأمة السوداني معاش فضل الله برمة ناصر، ربط ما تم من إجراءات أخيراً مثل الشروع في الانتخابات وتعثر الحوار والتعديلات الدستورية، بإبعاد زعيم حزبه الصادق المهدي، واصفاً ما تم بأنه «تعدٍّ على الوطن ومواطنيه وحرياتهم ولا تتعلق بوجود الصادق المهدي من عدمه».

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.