نداء السودانيين/أشرف حسن فتح الجليل

نداء السودانيين

أشرف حسن فتح الجليل
أصبح التغيير ضروره إجتماعيه وفرضيه شرعيه للشعب السوداني إذا فالخطوه الاولى على طريق التغيير هي الاعتراف بوجود مشكله ، والان السودان مليء بالمشاكل فالخطوه الجوهريه تكمن في شعور الافراد بالحاجه للتغيير فالشعب السوداني واعي لانه أدرك أهمية التغيير .
وبميلاد نداء السودان الذي زلزل كيان هذا النظام وزرع الرعب في قلوبهم وزاد من معنويات الشعب السوداني فهو قادم لتخليص هذا الشعب فالقاعده الاولى يجب أن نحدد المشكله ومدى خطورتها ثانيا لابد أن تكون لدينا رغبه صادقه بحل المشكله وثالثا أن نتخذ طرقا علميه لحل هذه المشكله فالمشكله السودانيه يعلمها القاصي والداني ولا تحتاج إلى شرح فهي تمثل أعلى درجات الخطوره للشعب السوداني من هذا النظام ، أما عن رغبة الشعب في التغيير فدرجتها عاليه جداً بل في كل وجدان الشعب السوداني ، الخطوات العمليه التي يجب أن تتخذ ضد هذا النظام هي المقاومه المسلحه لانه هو من بداء بها حيث لا ينفع معه إلا الابعاد بالقوه من صدور الشعب السوداني ، منهجيا مطلوب من جميع المتضررين المشاركه وتبادل المعلومات اللازمه لذا كان ميلاد نداء السودان الذين إجتمعت مصلحتهم في تخليص الشعب السوداني من هذا النظام المستبد إذا إستخدام المنهج النظامي للتغيير يعتمد على معرفة من سيتأثرون ويستفيدون من التغيير فهو في صالح الجميع ولن يحدث إلا بتعاون الجميع فعلى الشعب أن يعي دوره جيدا وذلك بتنظيم المسيرات ورفض سياسة النظام الحاليه والوقوف وقفه قويه خلف مشروع نداء السودان .
كلنا يريد التغيير للافضل لكن لابد أن تكون كل نياتنا صادقه فالنيه الصادقه هي بمثابة الشراره الاولى للبدء بعملية التغيير بعدها يأتي التخطيط الذي نتعرف فيه على جوانب القصور ومواطن الضعف بعدها تأتي وضع رؤيه واضحه لاهدافنا لننطلق للتحدي متسلحين بالشجاعه لنقصد الصعاب .
جماهير شعبي أنتم لها لأنكم لا ترضون عيشة الزل والهوان .

نواصل

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.