مجندو جهاز الأمن يشيعون الفوضى في الخرطوم.. ويحرقون محالا تجارية

اشتبكوا مع السكان.. والجيش تدخل لاحتواء الموقف

الخرطوم: أحمد يونس
اشتعلت اشتباكات بين مجندين محسوبين على جهاز الأمن السوداني وسكان في شرق الخرطوم، وأدت إلى وقوع إصابات، إثر خلافات تطورت إلى اشتباكات وقطع طريق يربط مناطق الشمال بالعاصمة استمرت على مدى يومين، مما أدى إلى تدخل الجيش لاحتوائها.
ووصف الجيش السوداني تلك الأحداث التي وقعت شرق العاصمة الخرطوم بين متدربين في قوة نظامية ومواطنين، بأنها «أعمال شغب محدودة»، احتوتها السلطات الأمنية، وفتحت الطريق البري الرابط بين وسط البلاد وشمالها، بعد أن تعطلت فيه حركة السير إلى عدة ساعات.

وحسب شهود، فإن عددا من المجندين بمركز تدريب تابع للجيش السوداني شرق العاصمة الخرطوم عند منطقة حطاب، ويتبعون «قوات الدعم السريع»، دخلوا في مشادة مع أحد التجار بالمنطقة على ديون مستحقة له عليهم، وتحولت المشادة إلى مشاجرة، خرب خلالها الجنود متجره، وأحرقوا متاجر أخرى، مما أثار غضب المواطنين، فدخلوا في معركة مع الجنود المتفلتين، وأغلقوا الطريق البري الذي يربط العاصمة الخرطوم بشمال البلاد (شارع التحدي).

وقال المتحدث باسم الجيش السوداني العقيد الصوارمي خالد سعد لـ«الشرق الأوسط» إن الأحداث التي وقعت في منطقة حطاب عبارة عن «أعمال شغب محدودة»، تطورت إلى عراك بين «جنود مستجدين» ومواطني المنطقة.

وأضاف أن السلطات الأمنية احتوت الأحداث التي بدأت منذ أول من أمس، ثم تجددت صباح أمس، بسبب اختفاء أحد الجنود ثم وُجد ميتا بسبب حادث حركة، وأن المشاورات والوساطات ما زالت جارية مع المواطنين لمعالجة القضية. في حين قال شاهد إن سكان المنطقة متمسكون بإبعاد القوة من منطقتهم، ويحملونها مسؤولية الكثير من التفلتات التي حدثت في أوقات سابقة، رغم أن وساطة أحد قادة قوات «الدعم السريع»، وتتبع لها القوة المتدربة، أفلحت في فتح الطريق البري الذي يربط بين الخرطوم ومدينة شندي، وأعادت الجنود إلى معسكرهم، بعد أن فضت قوات مشتركة من الجيش والشرطة المشاجرة، وفصلت بين الطرفين.

وشهدت أكثر من منطقة في السودان تفلتات من أفراد هذه القوة المثيرة للجدل (الدعم السريع)، فقد عانت مدينة شندي شمال البلاد أحداثا مماثلة قبل أسابيع، بينما شهدت مدينة الأبيض غرب البلاد قبل أشهر أحداث عنف بين المواطنين وأفراد من تلك القوات لقي خلالها مواطن على الأقل مصرعه، مما اضطر حاكم الولاية للضغط لسحبها من ولايته.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.