جهاز الامن يعتقل الصحفي بجريدة الميدان نيالا

حسن اسحق
اعتقل جهاز الامن والمخابرات الوطني الصحفي بصحيفة الميدان محمد الفاتح يوسف المشهور ب(نيالا) ظهر الاحد من داخل المرصد السوداني لحقوق الانسان في العاصمة الخرطوم ،وقال احد الحضور ان قوة من جهاز الامن داهمة مقر مرصد حقوق الانسان،اثناء ورشة عقد اجتماع بشأن تقرير المراجعة العالمية الدورية لحقوق الإنسان في المقر،واضاف المصدر ان القوة الامنية طلبت من الحضور ان يغلقوا هواتفهم ،وايضا اوقفت ورشة العمل بالمقر.وانتقد اخر جهاز الامن انه يقوم بدور خارج اختصاصه ،ويتعالي علي الدستور كل يوم،وطالب الجميع بالضغط علي السلطات باغلاق الصحفي محمد يوسف..
وفي تصريح صحفي للحزب الشيوعي ادان اعتقال الشرفاء ،وحمل السلطات الامنية سلامة الاستاذ محمد الفاتح ،ورفض الحزب الشيوعي سياسة الاعتقال التحفظء ،ومصادرة حرية الاخرين ..

قامت السلطات الامنية نهار اليوم الاحد- 21/ 12/2014م ،بإعتقال الاستاذ/ محمد الفاتح يوسف الصحفي بصحيفة (الميدان)، أثناء حضوره ورشة عمل بالمرصد السوداني لحقوق الإنسان، وإقتادته إلي جهة غير معلومة.
إننا في صحيفة الميدان، كصحيفة علنية ومسجلة وفق القانون، نطالب بإطلاق سراح الزميل الصحفي محمد الفاتح يوسف.
كما نؤكد أن إعتقاله يتعارض مع نص الدستور والقانون، ونحمل السلطات الامنية مسئولية سلامته.
إن إعتقال للشرفاء لهو نهجاً درجت عليه حكومة الإنقاذ، عبر جهاز أمنها المحمي بترسانة من القوانين القمعية والتي هي حتماً لن تقف في طريق الشعب السوداني نحو الخلاص من النظام الدكتاتوري، الذي يرهبه صوت الحق والضمير الوطني.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.