بيان بمناسبة أعياد الشهداء

مكتب حركة العدل والمساواة السودانية بمصر


بيان بمناسبة أعياد الشهداء
بمناسبة العيد الثالث لشهداء ثورة الهامش وعلي رأسهم الشهيد المشير دكتور خليل ابراهيم محمد ، نحيّ كل الشرفاء الذين مازالوا متمسكين بالقضية ذاهبين بها لتحقيق الأهداف التي من أجلها تفجرت الثورة وقّدم مِن أجلها هؤلاء الأخيار أرواحهم فداءً.
كما أننا نناشد كل قوي المعارضة السودانية بالداخل والخارج وقوي المقاومة المُسّلحة إلي التمسُّك بوحدة الوطن أرضاً وشعباً لإرثاء قِيم العدل والمساواة والحرية والديمقراطية مِن خِلال الوحدة والنضال عبر نِداء السودان الذي جمع المناضلين ، وندعوا إنضمام كل القوي المعارضة لنظام الإبادة الجماعية دون إستثناء.
كما أننا نرسل رسالتنا إلي المؤتمر الوطني الذي يعمل علي تفكيك ما تبقي من السودان، أن يعيد رشده للحل الشامِل وإيقاف التمادي في إبرام الحلول الجزئية الأمنية العسكرية.
تمر علينا هذه الذكري ولا زال أهلنا العُزّل يفترشون الأرض بمخيمات اللجوء والنزوح وتحت مرمي نيران جنود السفاح ، ونعاهدهم أننا لا زلنا نجتهد من أجل تحقيق أهداف حركة العدل والمساواة ، ولن ندخر جهداُ في تحقيقها.
في هذا اليوم نناشد المجتمع الدولي أن يقوم بدوره في حماية السِلم والأمن الدوليين ، وأن يتحرك لوقف الإبادة المستمرة . وأن تتعاون كل الأسرة الدولية من أجل تنفيذ قرارات المحكمة الدولية .
في ذكري الشهداء التي تصادف ذكري شهيد الهامش د. خليل تعتبر سانحة فُضلي لارسال التحايا من خِلالها لأرواح كل شعداء الثورة وأُسرهم وزملائم ، وأنها لوثيقة عهد نقدمها للشعب السوداني بأننا لن نقف حتي إستشهاد آخر مناضل منا.

 

التحية للشهداء والشفاء للجرحي والنصر حليف الثورة إن شاء الله

مكتب حركة العدل والمساواة بجمهورية مصر.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.