القوى السودانيه للتغير : بيان اقامة تأبين شهداء الثوره/شاهد صور

القوى السودانيه للتغير s.c.f
العدل. المساوة. الديمغراطية

بيان اقامة تأبين شهداء الثوره

الي جماهير القاعدة الطلابية الشرفاء
ظلت الحركة الطلابية السودانية في مقدمة العمل الطليعي في تغيير المجتمعان والوقع المعاش سواء كان في الجانب الفكري اوالثقافي اوالسياسي اوالاجتماعية اوالاقتصادية لذالك كانوا شموعآ تحترق لكي ينيرو الطريق للاخرين وقد قدمو ارتالآ من الشهداء في مختلف الجامعات وفي جميع مراحل التعليم و خير دليل على ذالك طلاب مرحلة الاساس بنيالا وشهداء جامعة الجزيرة والدلنج والفاشر وزالنجي واخر شهيد سقط على مستوي جامعة الخرطوم وتعذيبهم في بيوت الاشباح والاستهداف الممنهج من قبل ادارات الجامعات مثل ما حدث في جامعة بحري وكل ذالك كان فداء لهذا الوطن ولم يتوقف بل انما سيستمر حراكهم وصمودهم في وجة الطغاة الى ان يذهب جميع المتسلطين والاستبدادين الى مزبلة التاريخ.
الى جماهير الحركة الطلابية الصامدة
السودان بلد يتمتع بكثير من الموارد يكفي مواطنيها بالعيش الكريم والرفاهية ولكن نظام الابادة الجماعية دمرة ومزق الوطن الى دولتين والانهيار الكلي لكل مؤسسات الدولة حتى وصل الى مرحلة الانحطاط الاخلاقي في تفردها للتنوع والتعدد الثقافي واللغوي والديني ومنذ ان اغتصبة الجبهة الاسلامية للسلطة ادخل البلاد في حروب عبثية ضد ابناء الوطن وارتكب فيها ابشع جرائم الحرب وجرئم ضد الانسانية والقبلية والعنصرية المناطقية مما خلق مجتمع سوداني معزول اجتماعآ.
الي جماهيرالقاعدة الطلابية الفتيه
بعد اندلاع ثورة الهامش ظلت حركة العدل والمساواة تقدم الغالي والنفيس من اجل الشعب السوداني وتغيير الازمة الكارثية واخراج السودان من عمق الزجاجة التي ادخلها فيها نظام الدكتاتورية
اذ نحتفل اليوم الثلاثاء بمناسبة الزكرى الثالثة لليوم القومي لشهداء الشعب السوداني بصفة عامة والحركة بصفة خاصة وامتدادآ لنضالات الحركة التي شهدها التاريخ لتقديمها زعيم الهامش السوداني ومؤسس حركة العدل والمساواة علي شرف الميدان لانها علي عهد مع الشعب وقضيتها العادلة،
وتناول المتحدث الاول شهداء الحركة الطلابيه لكل المنظومات والقوى السودانيه للتغير من اجل التغير وفداء للقضيه .
المتحدث الثاني تناول مأثر شهداء الحركه ابتداء من الشهيد ادم كورتي مرورآ بامير شهداء الزراع الطويل جمالي حسن جلال الدين و ابورنات وليس انتهاء بشهيد الوطن والثورة فخامة القائد المؤسس خليل ابراهيم محمد رئيس الحركه . كما داخل المنبر امين الطلاب والشباب الخليل ياسين محمد ادم وتحدث عن هذا اليوم العظيم والفقد الجلل ولكنه ليس غاليآ علي الوطن والثوره وان المسيره ماضيه لتحقيق غاياته وايضآ داخلنا عبر التلفون الرفيق ياسر سعيد عرمان الأمين العام للحركه الشعبيه تناول فضائل الشهداء وتقديم بدمائمهم من اجل الوطن والقضيه وانهم سيستمرون في درب النضال الى ان يقتلعوا النظام واخر المتحدثين كان الخليل رئيس حركة العدل والمساواة السودانيه نائب رئيس الجبهه الثوريه فخامة القائد الفريق اول الدكتور جبريل ابراهيم محمد متناولآ ومحيآ الشعب السوداني والطلاب الملتفين حول منبر طلاب حركة العدل والمساواة ونضالهم من اجل التغير و وقوفهم في وجهه النضال بكل عتاده وتحملهم مشقة السجون والمطاردات كضريبه من اجل التغير المنشوده ثم حيى فيه من هم افضل واشرف منا جميعآ شهداء الثوره عبدالله ابكر ودكتور جون قرنق وكاربينو وريحانة شهداء الثوره الدكتور خليل ابراهيم واضاف انهم شموع اضاءو لنا الطريق بدمائهم لكي تستمر الثوره ونحن في طريقهم ماضون الا ان نحقق غاياتهم واخيرآ شكر الطلاب للدور العظيم الذي يقومون به وحثهم في مواصلة نضالهم .
لذالك نحن في القوى السودانية للتغيير نؤكد الاتي
1/ان دماء الشهداء لن تروح هدرآ بل انما هي ضريبة تم دفعها للشعب السوداني
2/ كل الطلاب الذين شاركوا والمدخلات من كل القوى السياسي والجبهة الثورةيؤكدون بحتمية القصاص ودون التازل عن حقوق الشعب الذي ضحه من اجله الشهداء .
3/ اسقاط النظام مطلب الشعب والحركه
4/ ماضون في تنفيذ مشروع الحركه التي اورثها لنا الشهيد خليل ابراهيم ورفاقه الشهداء حتى اخر عضو لنا .
5/نحن كطلاب حركة العدل والمساواة ماضون في تنفيذ اتفاقية نداء السودان والجبهه الثوريه كاستحقاق من اجل الاطاحه بالنظام عبر خروجنا للشارع في ثورة شعبيه محمية بالسلاح .

الانحناء لشهدائنا الاكارم اختتم الفعاليه بفتح فرص للقوى السياسيه
وشارك المنبر كل من
الحركه الاسلاميه الطالبيه ( المؤتمر الشعبي )
حركة وجيش تحرير السودان بقيادة الرفيق عبدالواحد محمد نور ( u.b.f )
حركة تحرير السودان بقيادة الرفيق مني اركو مناوى ( slma )
الحركه الشعبيه لتحرير السودان قطاع الشمال ( a.n.f
وعاجل الشفاء لجرحانا
والحرية ﻷسرانا
وثورة ثورة حتى النصر
اعلام
القوى السودانيه للتغير
2014/12/23

 

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.