الحكومة تصر على الدوحة والحركات تؤكد ان الدوحة اصبح من الماضي ….تفاصيل جلسة المحادثات بين الحكومة والحركات المسلحة

اديس اببا – صدى الاحداث:عقدت حركتا العدل والمساواة وحركة التحرير ,جلسة مباشرة مع الوفد الحكومي لمناقشة مقترح الاجندة التي تقدمت بها الوساطة والتي تتضمن خمسة محاور هي:


1/ الترتيبات الامنية

2/ القضايا السياسية
3/ القضايا الانسانية
4/ العلاقة بين التفاوض والحوار والوطني
5/ منهج العمل

وافقت الحركات المسلحة على المحاور الخمسة كاملة واضافت 5 اجندة اخري هي : اللاجئين والنازحين، التعويضات الشاملة، الإعمار والتنمية، الأرض و الحواكير والحدود وقضايا الرحل،و العدالة المصالحة.
فيما رفض الوفد الحكومي المقترح وقال ان المنبر غير معني بالقضايا التفصيلية وانها تمت مناقشتها في وثيقة الدوحة و في مؤتمر اهل المصلحة الذي كانت العدل والمساواة جزء منه واصدرت بيان بقبول مخرجاته ا في و اقترح وفد الحكومة موافقته علي جندين من اجندة مقترح الوساطة وهي ؛
1/الترتيبات الامنية
2/ الحوار الوطني
وبعد نقاش مستفيض وصل الوفدان لطريق مسدود اضطرت الوساطة لرفع الجلسة للتشاور ومن ثم عادت وابلغت وفد الحركات بقبول الوفد الحكومي بكامل الورقة وتحفظها على البنود الخمسة المضافة من قبل الحركات.

غير ان الحركات اصرت على موقفها مما حدا بالوساطة الى رفع الجلسة الى جلسة حاسمة صباح الخميس , يرى مراقبون انها لن تفضي الى شيء ملموس وفق المعطيات

 

 

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.