فى الذكرى الثالثة ليوم الشهداء

حركة العدل والمساواة السودانية أمانة الشئون السياسية بيان

فى الذكرى الثالثة ليوم الشهداء

الى جماهير شعبنا المناضل الصابر
تمر علينا الذكرى الثالثة ليوم الشهداء وبلادنا يمر بمنعطف تاريخى وواقع متأزم والنظام موغل فى التيه لمواصلة ارتكاب الجرائم كما فعلها ليلة 23نوفمبر 2011م بفعل جبان لتنال من رمز العز والكرامة
الشهيد الخالد الدكتور خليل ابراهيم رئيس ومؤسس حركة العدل والمساواة السودانية ، غدر الغادرون والناس نيام ليطفى شعلة الحق ولكن هيهات غاب ظنهم وخسئوا . انتقل روح الشهيد الى الرفيق الاعلى راضياً مرضياً مخلفاً المثل والقيم وفضائل يتصف بمعنى البطولة والشهامة والكبرياء .ورجاله على العهد باقون وعلى نهج الشهيد سائرون متسلحين بقيم العدل والمساواة لتحقيق ما سعى الشهيد لتحقيقه وناضل وأستشهد من أجله ، فلنجعل من ىوم الشهيد وقفة لاستحضار كل الارواح الطاهرة وهم فى عليين وليوقد ذكراهم فينا الامل لرسم صورة الغد المشرق لرسم البسمة على شفاة الايتام والارامل والثكالى … ولنعاهد الشهداء بأننا على الدرب سائرون
المجد والخلود للشهداء

وليخسأ الخاسئون
جمال حامد
مقرر الامانة السياسية

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار, بيانات. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.