مظاهرة كبرى تنظمها رابطة دارفور وتحالف قوى المعارضة السودانية بالسويد بالتعاون مع منظمات المجتمع المدنى يوم الثلاثاء الموافق 25 نوفمبر

في يوم٣١ أكتوبر ٢٠١٤ قامت قوة من الجيش السودانى باغتصاب ٢٠٠ سيدة كثير منهم قاصرات ، دون سن السادسة عشرة . في قرية تابت شمال دارفور ، واستنكارا لهذه الجريمة البشعة وتضامنا مع الضحايا تنظم رابطة دارفور بالسويد وتحالف قوى المعارضة السودانية بالسويد بالتعاون مع منظمات المجتمع المدنى ونشطاء الحراك المدنى للتغيير ، تظاهرة كبرى يوم الثلاثاء الموافق 25 نوفمبر 2014م
تضامناً مع نساء تابت ضحايا الاغتصاب الجماعي ، استنكاراً لجريمة الاغتصاب والتطهير العرقي والإبادة الجماعية ، حرق القري ، اختطاف النساء ، ترويع الأطفال وكبار السن من قبل قوات النظام الغاشم ومليشيات الجنجويد وعصابات الأجهزة الأمنية الأخري.

أننا اذ نتظاهر أمام السفارة السودانية ، كما نسلم مزكرة احتجاج لمكتب الامم المتحدة ندين فيها بأشد العبارات تقاعس المنظمة الدولية ممثلة فى اليوناميد عن دورها الأساسي والذى من اجله تم إرسالها الى المنطقة وهو حماية المدنيين وتوفير الأمن لهم ، ومراقبة الانتهاكات الإنسانية وتدوينها، كما ندين تعاون قوات اليوناميد مع الحكومة السودانية وأجهزتها المختلفة وبذلك نعتبرها شريكة النظام فى جرايمة ،
ندين كل الانتهاكات الإنسانية من قتل الأبرياء ، قمع الحريات ، تكميم أفواه الضحايا وعدم السماح لهم بالتحدث ومقابلة اى جهة.
رابطة دارفور بالسويد وتحالف قوى المعارضة السودانية بالسويد تحمل
الحكومة السودانية وأجهزتها المختلفة المسؤولية الكاملة عن جريمة تابت وكل الجرائم والانتهاكات التى حدثت وتحدث للشعب السوداني فى جميع أنحاء الوطن …

نطالب بوقف الاغتصاب فورا فى دارفور وفى جميع أنحاء السودان. وقف القتل والابادات الجماعية لشعب دارفور وجبال النوبة والنيل الأزرق. نطالب بتحقيق دولي محايد ونزيه لكل الانتهاكات ، نطالب بتقديم العلاج النفسي والتأهيلي المتخصص للضحايا ودعم معنويا.

نطالب الامم المتحدة وأجهزتها المختلفة باتخاذ موقف واضح من انتهاكات الحكومة السودانية وعدم الكيل بمكيالين . كما نطالبها بإدانة كل الانتهاكات الإنسانية بأشد العبارات.
نطالب بتسليم ومحاكمة كل المجرمين أمام العدالة الدولية .

كما نؤكد مطالبتنا برحيل النظام لإشعاله الحروب فى كل مناطق الهامش ولفشله الزريع فى إدارة الدولة وإدخالها فى نفق مظلم.

نناشد المجتمع الدولى بالالتزام بمسؤوليتة الاخلاقية وقطع جميع علاقاتة مع العصابة الحاكمة فى السودان وممارسة الضغوطات لتسليم السلطة للشعب السوداني.

كما نناشد كل احرار العالم , منظمات المجتمع المدنى , منظمات حقوق الإنسان , وجميع الناشطين بالخروج والتظاهر امام مقار ومكاتب الامم المتحدة , السفارات السودانية فى كل مكان.

انضموا الينا يوم الثلاثاء 25.11.2014
امام السفارة السودانية استوكهولم
الساعة 16:00-12:00.
Stockholmsvägen 33, Lidingö

للإستفسار والتنسيق:
سعدالدين إبراهيم, امين عام رابطة دارفور بالسويد
0723206616
saadeldin.ibrahim@gmail.com

أيمن عادل, أمين الجبهة السودانية للتغيير – فرع السويد
0709141071
aymanam@live.com
salliancerevolution@gmail.com

https://www.facebook.com/events/1509569695980480/?pnref=story

 

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.