تظاهرات حاشدة للسودانين في بلاد المهجر تندد بجريمة تابت وتطالب بتحقيق مستقل وتقديم الجناة للعدالة

خرج سودانيو المهجر بمختلف تنظيماتهم وتوجهاتهم السياسية والاجتماعية والثقافية امس الثلاثاء في مظاهرات حاشدة فى العديد من الدول على راسها ( الولايات المتحدة الامريكية ،كندا ، استراليا ، السويد النرويج ، واسرائيل ) ، واللاجئين السودانيين بشرق تشاد ، منددين ومستنكرين بجريمة الاغتصاب الجماعي التي ارتكبها القوات الحكومية بقرية تابت بشمال دارفور فى اكتوبر الماضى . وطالبت المظاهرات التى تزامنت مع اليوم العالمي لوقف العنف ضد المرأة ، طالبت اصحاب الضمير العالمى بضرورة العمل بصوت واحد من اجل اجراء تحقيق مستقل نزيه وشفاف عن طريق مجلس الامن بعيدا عن اليوناميد ونظام الخرطوم ، وايقاف العنف ضد المرأة ، والحرب فى ( دارفور ، وجنوب كردفان ، و النيل الازرق ) . وسلم المتظاهرون السلطات التنفيذية و التشريعة بتلك الدول مذكرات تنادي وتطالب بتحقيق تلك المطالب وانزالها على الارض باسرع ما يمكن . وقال ايمن عدل امين احد منظمي مظاهرة السويد ( لراديو دبنقا ) ان منظمات المجتمع المدني بالسويد ، وتحالف قوي المعارضة ، وروابط ابناء دارفور وجبال النوبة بالتضامن مع منظمات سويدية ورؤساء احزاب سويدية خرجوا امس في تظاهرة حاشدة امام السفارة االسودانية بالسويد ونددوا بجريمة الاغتصاب الجماعي التي ارتكبتها القوات الحكومة بقرية تابت . وقال امين ان الهدف من التظاهرة هو لفت انتباه العالم بعد صمت طويل عما جرى ويجرى فى دارفور ، وان اليوناميد والامم المتحدة شاركتا نظام الخرطوم في القتل والاغتصاب الجماعي بدارفور . وقال ان المظاهرة طالبت بتشكيل لجنة مستقلة لاجراء تحقيق في جريمة الاغتصاب الجماعي بتابت.

وفى اسلو عاصمة النرويج خرج السودانين في مظاهرة حاشدة نظمتها منظمة حقوق الانسان السودانية بالسويد بالتضامن مع تنظيمات لابناء دارفور وجبال النوبة و النيل الازرق وغطتها وتابعتها وسائل الاعلام النروجية ، حيث ندد واستنكر المتظاهرون الاغتصاب الجماعي بتابت ، واعمال القتل والنهب بدارفور من قبل القوات والمليشيات الحكومية . وقال فخر الدين ابراهيم الطاهر احد منظمي المظاهرة لراديو دبنقا ان المظاهرة اتجهت الي البرلمان ، ووزارة الخارجية النروجية ، حيث تم تسليم مذكرة لكل من مسؤولة المرأة بالبرلمان و مساعد وزير الخارجية للشئون الافريقية ، وطالبت المذكرة بتحقيق مستقل نزية وشفاف في جريمة تابت من قبل الامم المتحدة ، وتقديم الجناة للعدلة ، واستبدال قوات اليوناميد بقوات قادرة علي حماية المدنين . كما طالبت المذكرة حكومة النرويج والبرلمان الاوربي العمل والمساعدة في القاء القبض على الرئيس البشير وتسليمه للمحكمة الجنائية الدولية.

وفى الولايات المتحدة الامريكية خرجت تظاهرة هادرة نددت بجريمة الاغتصاب الجماعى بتابت على يد القوات الحكومية ، وطالب المتظاهرون في مذكرة تم تسليمها لمجلس الامن والامم المتحدة طالبوا بضرورة ارسال فريق تحقيق مستقل من الامم المتحدة ، لا تمت له صلة باليوناميد ونظام الخرطوم ، بجانب توفير الدعم والتعويض للضحايا قرية تابت ، واصلاح بعثة اليوناميد حتي تستطيع اداء مهامها . وقال رئيس اللجنة الاعلامية للتظاهرة بامريكا معتصم احمد صالح لراديو دبنقا بان المتظاهرين طالبوا بتقديم مرتكبي جريمة تابت للعدالة وإلقاء القبض على الرئيس البشير وتسليمه للمحكمة الجنائية الدولية.

دبنقا

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.