تصريح عن سير مفاوضات أديس أبابا (2)

بسم الله الرحمن الرحيم
تصريح عن سير مفاوضات أديس أبابا (2)

حركة العدل والمساواة وحركة تحرير السودان
لازالت المفاوضات المتوقعة بين حركتى تحرير السودان والعدل والمساواة تراوح مكانها، وذلك بسبب إختلاف الطرفان ، وفد الحركتين ووفد الحكومة السودانية فى إعتماد وإدراج المبادئ العامة والأجندة التى ترتكز عليها والتى كانت قد قدمهما وفد الحركتين للوساطة الأفريقية لإعتمادها وبدء التفاوض.
الوساطة الأفريقية برئاسة الرئيس ثامبو امبيكى، لازالت تبذل المزيد من الجهود لتقريب وجهات النظر بين الطرفين، إلا أننا فى الوفد المشترك نرى أن الطرف الحكومى غير جاد فى الدخول فى مفاوضات جادة وحقيقية لإنهاء الصراع فى دارفور، إذ لازالت تُمارس نهجها التكتيكى وكسب الوقت والمرواغة، ودليلنا على ذلك أنها رفضت مناقشة قضايا محورية ومؤثرة على الأرض فى دارفور ويُعزى لها الوضع الماثل هناك، ولعل أسوأ مظاهر عدم جديتها أنها زجت بوفدٍ قوامه كله من جنرالات وضباط جهاز الأمن التابع لحكومة الرئيس البشير.
إن الوفد المشترك للحركتين سينتظر جهود الآلية رفيعة المستوى التى تستهدف إدراج هذه القضايا المحورية التى قدمتها ومن ثم سيقول كلمته وموقفه من الموضوع برمته.
متوكل محمد موسى
الناطق الرسمى بإسم الوفد المشترك المفاوض
أديس أبابا – 28/11/2014م

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.