المليشيات الحكومية تقتل حاملاً فى شهرها الثامن وابنها رمياً بالرصاص

(دبنقا – حريات)

قتلت المليشيات الحكومية حليمة صالح سليمان وابنها حسن محمد بخيت شريف – طالب ثانوى بالصف الثانى – رميا بالرصاص ، حين كانوا يعملون فى مزرعة لهم بمنطقة ( بوقلا ) 2 كيلو متر جنوب مدينة دليج بولاية وسط دارفور صباح السبت .

وكشف شاهد لراديو دبنقا بان القتيلة حليمة كانت حبلى فى شهرها الثامن ، وبعد تشريح جثتها أخرج من بطنها توأمان ميتان.

وأضاف احد مشايخ معسكر دليج بان الابن الثانى للقتيلة حليمة استطاع نزع سلاح احد المعتدين من عناصر المليشيات الحكومية ، وقام بتسليمه بمعاونة اخرين لشرطة دليج.

وتظاهر اهالى القتيلين امام مركز شرطة دليج يوم السبت ، عندما علموا بان الشرطة فى طريقها لاطلاق سراح الجانى ، وقال شاهد لراديو دبنقا ان الاهالى اقتحموا مركز شرطة دليج وقاموا بقتل الجانى واصابة مساعد شرطة يدعى محمد حسين ، واضاف بان السلطات الحكومية اغلقت المدارس والدواوين وسوق دليج منذ يوم السبت وحتى امس الاحد ، وتوقفت المواصلات من والى مدينة دليج ، ولزم المواطنون منازلهم خوفا وتحسبا من هجوم انتقامى للمليشيات الحكومية.

 
 
هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.