إنشقاق في صفوف القوات الحكومية بدارفور

(بيان)

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان عسكري هام حول إنشقاق قوى من الجيش السودانى بمدينة الفاشر ومدن اخرى بدارفور

الي جماهير الشعب السودانى الابى قاطبة

الى زملائنا بالقوات المسلحة السودانية

الى الاخوة ثوار الهامش

والي أهلنا في معسكرات النزوح واللجوء والبوادى لقد بلغ السيل الزبى وطفح الكيل نتيجة ممارسات نظام المؤتمر الوطنى الفاشى والذى أشعل الحروب الإهلية فى كافة بقاع السودان وأهلك الزرع والضرع وقسم البلاد ودفعها نحو الهاوية والفقر والمرض والجهل والقتل المستمر و استشعاراً منا بالمسئولية الوطنية والاخلاقية والتاريخية وانحيازا لتطلعات الشعب السودانى ودعما لثورة الشعب نحن ضباط وضباط صف وجنود بالقيادة الغربية بقوات الشعب المسلحة نعلن انشقاقنا وانحيازنا التام لثورة الشعب السودانى وسنقاتل هذا النظام المجرم حتى نحق الحق ونعيد للسودان كرامته التى سلبها المؤتمر الوطنى.

وقد رفضنا إستمرار إرهاب الدولة وعقدنا العزم على منازلة هذا النظام المجرم الفاسد ولابد من التغيير ، فقد قامت قوة تابعة لجيش الطاغية عمر البشير ووزير دفاعه عبدالرحيم محمد حسين مدججة بالسلاح على متن (70) سيارة دفع رباعى وتدعمها (3) دبابات بمحاولة محاصرة القوى التى تجمعت بشمال الفاشر بحى الزيادية وقد وقعت مناوشات بيينا وبين القوى المهاجمة وحفاظا على أرواح المدنيين قررنا الخروج من التجمعات السكنية وعند خروجنا ببوابة الفاشر الشرقية أيضاً وقعت إشتباكات مع قوات الحكومة وقد أستخدمت فى المعارك الأسلحة الثقيلة والمتوسطة من مدافع الدوشكا.

اننا نطمئن جماهير شعبنا الابى ونبشركم ان النصر قادم وقريب وان أيام هذه الحكومة المجرمة باتت معدودة لا محالة وان قواتنا منتشرة فى ربوع دارفور وان الزحف نحو الخرطوم واجباً مقدس ، وسندك حصون مجرمى المؤتمر الوطنى وتخليص الشعب السودانى و الويل كل الويل لحكومة الارهاب ومجرمى الحرب .

وعاش كفاح شعبنا السودانى الابى

قائد القوى المنحازة للثورة

الملازم اول مصعب حمدو محمد محمود سالم

الجمعة الموافق 24 اكتوبر 2014 الاراضى المحررة ضواحى الفاشر

 

 

 

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.