الخرطوم ترفض أي منبر خارجي لإدارة الحوار الداخلي

المصدر: الخرطوم – الوكالات

أعلنت الحكومة السودانية رفضها القاطع لأية منابر خارجية لإدارة الحوار الوطني الداخلي للبلاد.

وشدد مساعد الرئيس السوداني نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني لشؤون الحزب إبراهيم غندور خلال تصريحات أمس، بأنه لا تفاوض ولا حوار خارج الخرطوم لأن مبادرة الحوار أطلقها الرئيس السوداني عمر البشير وأكد جاهزية الحكومة للحوار، ودعا كافة أطياف المعارضة للحضور للخرطوم والمشاركة وأنه لا خلاف على المسميات.

ولفت غندور إلى أن الحزب الحاكم قدم مقترحات متقدمة لوقف الحرب والعنف وتحقيق السلام الدائم من خلال دعوته للوقف الفوري لإطلاق النار.

وانتقد مسمى «وقف العدائيات» وقال إن الذين أطلقوه أرادوا به استمرار نزيف الدم واستمرارية الحرب وجدد رفض الحكومة السودانية لأي اتجاه بتكوين حكومة قومية ووصفه بأنه تكتيك سياسي غير مجد.

وشدد على أن المطلوب حالياً هو التوافق على ثوابت الدين والوطن والاقتصاد والسياسة لتكون أساس خريطة الطريق المستقبلية للبلاد.

وأكد مضي مسيرة الحوار الوطني قدماً نحو مراميها المطلوبة لتحقيق وحدة الوطن وتماسك أهله، وطالب مساعد الرئيس السوداني كافة أهل السودان بالعمل على إنجاح الحوار الوطني عبر المشاركة الفاعلة فيه.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.