التصفيات الجسدية والديات العبثية فى دارفور !!

التصفيات الجسدية والديات العبثية فى دارفور !!
بقلم / الدومة ادريس حنظل
(1) بقلوب حزينة ؛ وعيون باكية؛ ما يدور فى دارفور الان بالاخص منطقة كتم ولاية شمال دارفور الانقلات الامنى وغياب سيادة القانون حقيقة فقد تم فى خلال السنة 2014 تصفية( 15 )معلما فى مدينة كتم !! وهذا مماثل ماحدثت للمعلمين ابناء جبال النوبة فى نهاية القرن العشرين ومازالت التصفيات فى صفوف المعلمين مستمرة ؛ آخرا اغتيال الشهيد الاستاذ صلاح الدين معلم اللغة الانجليزية بمدرسة كتم الشرقية الثانوية بنات وقطع رأسه على يد المليشيات والجنجويد الحكومية مساء الاحد الموافق يوم 31 / 8 /2014م
(2) ومن جهة اخرى فى قضية دية (( الانسان والجمل والبقرة والكلب)) حيث انعقده اجتماع يوم السبت الموافق 13 /9 /2014 م في منطقة الحاج يوسف بمحلية شرق النيل اجتماع تفاكري بين وكيل ملك منطقة فرنق بولاية شمال دارفور وهو من قبيلة الفورعبدالله زكريا كنجوك وممثلي العمد الخمسة في الخرطوم ؛؛ وذلك للنقاش حول الديات التي تدفع باثر رجعي للاشخاص والحيوانات في منطقة كتم والفديات العبثية مقابل اعادة الشخص المختطف الي اهله؛ وكانت التركيز الاكثر فى الاجتماع حول سير العمل في تنفيذ كيف تدفع ما تبقي من سداد مبلغ الدية العبثية المطروحة امامهم ؛ وبالرجوع الي وقائع هذه الدية بترجع الي تاريخ منتصف 1991 .
(3) حيث كانت هنالك رجل من اهل الشيخ موسي هلال يسكن في حلة دامر الشيخ وكان يتجول بجمله بالقرب من (جبل دولا) شمال شرق امو؛ حيث وجدت مقتولا وجمله؛ دون ان يعرف الجاني؛ وبعد فترة من الزمن اتهم اربعة اشخاص من ابناء المنطقة ؛ بانهم هم الذين ارتكبوا الجريمة ؛وذلك لانهم ينتمون الي الدفاع الشعبي في تلك المنطقة؛ وقدموهم بتهم القتل الي محكمة كتم انذاك؛ وبراتهم المحكمة ؛في ذلك التاريخ . وفي الاول من يونيو 2014 لقد تم القبض على محمد موسي بحجة انه من احد الاشخاص الذين براتهم المحكمة في تلك الفترة وطلبوا منه بان يدفع الدية اويقتل! هو واسرته! وبعد ذلك تحولت القضية بين القبلتين الفور و العرب ونسبة لعدم وجود القانون في مدينة كتم ذهبوا الي المحكمة العسكرية ؛ الا انهم قالوا لهم بان يحلوا قضاياهم بالطريقة التي يرونها مناسبا؛ وفي اثنا ذلك طلبوا مبلغ 400 الف جنيه للانسان و50 الف جنيه للجمل وبعض التشاور بين القبيلتين تم تكوين لجنة من الادارة الاهلية سموها (بالجنة المحايدة) لتحديد مبلغ مناسب للدية العبثية واشترطت اللجنة قبل البدء في العمل للطرفين بقبول القرار الذي يصل عليهم اللجنة بغض النظر عن اي ملابسات في القرار!! ويعد ذلك صدر القرار من اللجنة المحايدة بان يدفعوا 100 الف جنيه لدية الشخص و10 الف جنيه لجمل وحددوا لها فترة زمنية لتنفيذها بتاريخ 30 /8 /2014 م للقسط الاول .علي ان تدفعوا باقي الاقساط علي التوالي 3.9. و 3.10.2014 وعلي ضوء ذلك فرض لكل جمعية بالخرطوم التابعة للمنطقة فرنق بدفع مبلغ 5 الف جنيه ولكل اسري ساكن في داخل كتم اومعسكر كساب مبلغ 25 جنيه وقبل ان ينتهي قصة سداد هذه الدية طلبوا بدية اخري مقدارها 350 جنيه والجدير بالزكر بان هنالك دية وقدرها 700 جنيه دفعت للكلب من قبل. و8 الف جنيه للبقرة ولا ندري الي اين تقف هذه الكارثة الانسانية بعد ان تم تدمير المنطقة بكامله واصبحوا سكانها نازحين في المعسكرات ولاجيئن في الخارج ولم يسلموا من القتل الممنهج والاغتصاب الدائم في ظل صمود المجتمع الدولي المخيف. بالتالى
(1) ندبن ونشجب ونستنكر المخطط الاجرامى الخبيث الذى يقوم حكومة المؤتمر الوطنى ومليشياتها والتجمع العربى ووجنجويدها الدعم السريع. ونحمل الحكومة والمؤتمر الوطني بالولاية مسئولية الجرائم التي ارتكبت في حق المواطنيين ونطالب باعادة المحاكم والاجهزة العدلية والشرطية لمحلية كتم ، ووقف القتل الممنهج من قبل المليشيات والجنجويد
2/ تناشد كافة المنظمات الحقوقية والانسانية ونشطاء حقوق الانسان والضمير العالمى بفتح تحقيق دولى فى جرائم الجنجويد والمليشيات حول تصفية المعلمين
.3 / ومن هنا ؛نرسل رسالات واضحة وصريحة لا لبس أو غموض فيها الى كل المليشيات والجنجويد وأعوانهم ،ان يرفعوا و يكفوا ايديهم الملطخة بدماء الابرياء، من الشرفاء من ابناء الوطن الحبيب،وإلا سوف يكون لنا حديث اخر ..تلفون 5107761567
aldomaidris@yahoo.com

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أقلام حرة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.