أزمة مكتومة بين السودان ومصر بسبب حلايب

برلماني سوداني يتحدث عن ‘إجراءات’ ستتخذها الأجهزة التنفيذية في البلاد بعد تعيين القاهرة لمسؤول محلي في منطقة حلايب المتنازع عليها بين البلدين.
العرب أميرة الحبر

حلايب تحت السيطرة المصرية منذ 1995
الخرطوم- أثار البرلمان السوداني ولأول مرة بصورة مباشرة قضية حلايب، منتقدا الموقف المصري ومتوعدا باتخاذ موقف حازم قريبا.
جاء ذلك ردا على الإجراءات المصرية الأخيرة في منطقة حلايب من خلال تعيينها لرئيس مجلس محلي للمنطقة.

وأكد رئيس لجنة الأمن والدفاع بالبرلمان السوداني مالك حسين، “الأجهزة التنفيذية السودانية ستقوم بما هو مطلوب تجاه ذلك”، دون ذكر التفاصيل.

تصريحات مالك حسين قابلها أدم محمد أحمد رئيس مركز الدراسات السودانية الدولية بتهكم، قائلا في تصريحات لـ”العرب” “حلايب منذ 1995 تتمتع بسيادة مصرية بالكامل، والحكومة لم تحرك ساكنا”، مضيفا، “هي لا تملك الشجاعة لإثارة هذه القضية الآن” .

وتتنازع مصر والسودان السيادة على حلايب، حيث تعتبرها القاهرة أرضا مصرية خالصة، وهي تحت سيادتها منذ عام 1995.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.