300 قتيل بنزاع حول الموارد في دارفور

المصدر: دارفور- أ.ف.ب

أعلنت الأمم المتحدة أمس أن النزاع القبلي بين قبيلتي الرزيقات والمعاليا السودانيتين أودى بحياة أكثر من 300 شخص الأسبوع الماضي، في شرق إقليم دارفور المضطرب غرب السودان.

وقال مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في السودان في نشرته الأسبوعية: «وفقاً لتقارير تلقتها الأمم المتحدة، فإن أكثر من 300 من رجال القبائل (200 من المعاليا و123 من الرزيقات) قتلوا جراء قتال حول الموارد في المنطقة المحيطة بقرية أم راكوبه بمحلية أبو كارينكا بشرق دارفور من 14 إلى 17 أغسطس الجاري» إضافة لذلك جرح 70 من الرزيقات وعدد غير معروف من المعاليا، وفق المكتب.

وقال منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في السودان علي الزعتري في مؤتمر صحافي عقده الأسبوع الماضي: «على الرغم من أن حدة الصراع بين الحكومة والمجموعات المسلحة تراجعت إلا أن الصراع بين القبائل هو المصدر الرئيسي للعنف في دارفور، حيث فر نحو 400 ألف من منازلهم حتى منتصف هذا العام بسبب القتال».

وتقاتل الحكومة السودانية منذ عام 2003 مجموعات مسلحة تنتمي لمجموعات إفريقية رفعت السلاح «لإنهاء تهميش اقتصادي وسياسي من قبل الحكومة المركزية».

وكردة فعل لذلك استعانت الحكومة بالقبائل العربية التي اتهمت ميليشيا منها بارتكاب فظائع روعت العالم في سنوات القتال الأولى.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.