هذا بيان للناس من لجنة المؤتمر الشعبى بدول المهجر والداخل!

هذا بيان للناس من لجنة المؤتمر الشعبى بدول المهجر والداخل!
(رقم1)
الى جماهير الشعب السودانى الأبى الصابر.
بعد التحية.
السلام عليكم

لقد تابعتم أيها الشعب السودانى الأبى ؛ منذ مجئ حكومة الانقاذ الوطنى بانقابها السافر التى حصدت الاخضر واليابس وقبضت على زمام الامور بقبضة من الحديد والنار ورضخت معظم الشعب السودانى الأبى على توجيهاتها سواء كان بالترغيب اوالترهيب او الولاء الاعمى و بعد أن فشلت حكومة المؤتمر الوطنى الهالك المتهالك فى كل سياساتها الخارجية والداخلية و بين جميع مكونات الشعب السودانى وظهر الفساد فى البر والبحر بما كسبت ايديهم الذى ادى الى انشطارها الى نصفين و طنى وشعبى ونحن انحزنا بارداتنا وقناعتنا المطلقة الى صف المؤتمر الشعبى المعارض الذى كان من ضمن مرتكزاتها ومبادئها اسقاط النظام من جذورها بكافة الوسائل المتاحة ولاتراجع ولاتردد ولاتهادن ولامساومة بقضية الشعب السودانى ولكن للاسف تساقطت معظم عضوية المؤتمر الشعبى كأوراق الشجر واخيرا تفاجئنا فى كل وسائل الاعلام المقروءة والمسموعة والمرئية مفاوضات بين فئة قليلة من المؤتمر الشعبى بقيادة الامين العام الدكتور الشيخ حسن عبدالله الترابى وحكومة المؤتمر الوطنى بعد طرحها لحوار الوثبة و وبالتالى سمى المؤتمر الشعبى الحوار الشامل لاجازة خارطة الطريق او رسم ملاح المرحلة المقبلة وتكوين ست لجان خاصة بالحريات والعلاقات الخارجية بجانب الهوية والاقتصاد وقضايا الحكم والوحد والسلام ورفضهم للوصاية الدولية ورفضهم لطرح العلمانية وفصل الدين عن الدولة وفرضها على الشعب الى تصفية المؤسسات.
ولكن نحن لجنة المؤتمر الشعبى بدول المهجر والداخل اجرينا سلسلة من الاتصالات والمشاورات بين عضوية المؤتمر الشعبى فى الداخل والخارج لمدة اكثر من شهرين فى الامر الخطير الذى لايمثل مبادئى المؤتمر الشعبى الذى اسست من اجلها وبعد مشاورات ومباحثات ومداولات لقد خرجنا بتكوين لجنة تسمى (لجنة المؤتمر الشعبى بدول المهجر والداخل) وبالتالى بعض التمحيص والتفكير والتدبير فى هذا الشأن قررت اللجنة الاتى:
1/الرجاء والتكرم للامين العام الدكتور حسن عبدالله الترابى واعضائه عدم المهادنة والتقارب مع نظام القهر والاستبداد حكومة المؤتمر الوطنى لاننا لانثق فيها حيث خانوا العهد ونقضوا كل المواثيق انتم تعلمون ذلك ثم استمروا ومازالوا يستمرون فى الاخطاء الفاضحة المفزعة على سبيل المثال تقسيم السودان الى دولتين وارتكاب جريمة الابادة الجماعية فى دارفور وجبال النوبة والنيل الازرق وجميع اجزاء السودان ممزقة .
2 / انضام اللجنة للقوة الثورية السودانية وقوة الاجماع الوطنى وجميع منظمات المتجتمع المدنى لاسقاط النظام وقلعها من جذورها.
3 / عدم المساومة فى قضايا الشعب السودان.

4 / فى حالة اصرار لجنة المؤتمر الشعبى فى التفاوض مع المؤتمر الوطنى وعدم الا ستماع الى صوت العقل فهم لايمثلون المؤتمر الشعبى ولا الشعب السودانى ولا يمثلون الا انفسهم فقط.
5 / لاتفاوض ولاتهادن ولاتقارب الا مع كل القوى السياسية والمعارضة المسلحة ومنظمات المجتمع المدنى.
.ومن هنا لجنة المؤتمر الشعبى بدول المهجر والداخل ترسل رسالات واضحة وصريحة لا غموض فيها الى الفئة المفاوضة من المؤتمر الشعبى ان لا يكونوا عملاء لهذا النظام الهالك المتهالك وان يرفعوا و يكفوا ايديهم من الذين لطخوا بدماء الابرياء، من ابناء الوطن الحبيب،وإلا سوف يكون لنا حديث اخر.
واخيرا وليس أخيرا نناشدوا جميع المناضلين والصابرين فى السراء والضراء من عضوية المؤتمر الشعبى فلا يرضخوا ولاينجروا وراء حكومة المؤتمر الوطنى الظالم الهالك المتهالك وعملائها المأجورين، ونناشدكم ان يكون لكم دورا واضحا وصريحا برفض المفاوضات السرابية الهلامية وانهيا زكم لمطالب الشعب.
دمتم طيبين ايها الاخوة والاخوات الكرام ذخرا للوطن الحبيب ولانشكوا فى اسرعة استجابكم لنا.
امين اللجنة الاعلامية / الدومة ادريس حنظل /امريكا
aldomaidris@yahoo.com
hanzal2013@gmail.com

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أقلام حرة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.