مناشدة من جبهة القوي الثورية المتحدة حول الاحداث المؤسفة بين قبيلتي المعاليا والرزيقات

مناشدة من جبهة القوي الثورية المتحدة حول الاحداث المؤسفة بين قبيلتي المعاليا والرزيقات
اهلنا الكرام
لقد تعود نظام المؤتمر الوطني اللعين اتباع نهج وسياسة فرق تسد والتي تهدف الي إضعاف وتفريق والزج باهل دارفور فى اتون الحروب القبلية وتفتيت وحدتهم وجرهم في صراعات بينية الكل فيها خاسر ، وقد دارت الاحداث مؤسفة بين قبيلتي الرزيقات والمعاليا خلال الايام الفائتة بتاريخ ١٥ اغسطس ٢٠١٤ م والتى راح ضحيتها عدد من القتلي والجرحي في غياب تام لما يسمي بالدولة مما يدل علي عدم جدية الحكومة
لذا نحن في جبهة القوي الثورية المتحدة نناشد الطرفيين :-
1 – بالكف عن الاقتتال فيما بينهم فورا لان هذة المعركة ليست فيها منتصر ومهزوم بل الخاسر الوحيد هو شعب المنطقة .

2 – نناشد الحكماء من اعيان القبائل وخاصة المجاورة بقطع الطريق امام المؤتمر الوطنى وتجار الحرب من الطرفين ودعوت القبيلتين الى وقف العدائيات بواسطة اليه اهلية دون الحوجة للحكومة التى ظلت تتفرج على الموت طوال فترة الحرب .

3 – تدعوا الجبهة الحكماء والاعيان من القبائل المتصارعة فى دارفور وكردفان للترتيب للعمل على اقامة مؤتمرات قاعدية للقبائل وتتويجها بمؤتمر جامع لمناقش الاسباب الرئيسية وراء الصراعات بين القبائل وحلها حلا جزريا من خلال هذا المؤتمر .

اهلنا الكرام ختاما فأن المؤتمر الوطنى يسعى الى ضرب الكيانات الاجتماعية بعضا البعض استهدافا للنسيج الاجتماعى بالمنطقة ، وبعد ان نجح المؤتمر الوطنى فى احداث الشرخ بين القبائل العربية والافريقية بتأجيجه للصرعات القبلية اتجه الان الى ضرب القبائل العربية ببعضها البعض لانه يدرك تماما حال توجيه هذة البندقية صوب الخرطوم فانه ساقط لا محال

ختاما نأمل ان تجد هذه المناشدة الاذن الصاغية

ودمتم

حافظ ابراهيم عبد النبى

رئيس جبهة القوى الثورية المتحدة

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.