الحركة الشعبية لتحرير ال سودان شمال

أقامت الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال. نيوثاوث ويلز استراليا لقاءات جماهيرية كبيرة ليست له مثيل بالولاية يومي السبت و الاحد و التحم فيه كل الطوائف الاتنية و الحزبية و الدينية لاقاليم السودان الكبير وسط اجواء احتفالية سودانية مية المية بطعم جبال النوبة ورائحة المناطق المحرر مما اكد طيبة الشعب السواني و كرامته . و كانت ملحمة تاريخية غير مسبوقة.
قدم القائد الرفيق جابر كمندان مدير مكتب العلاقات الخارجية لإقليم جبال النوبة تنويرا شاملا تناول فيه تاريخ السودان القديم و المعاصر و سرد الاحداث و التطورات التى تمر بها الحركة الشعبية على الصعيدين السياسي والعسكرى والأحوال الانسانية التي تمر فيها المناطق المحرر بجنوب كردفان و النيل الازرق و دارفور و الاضافة لمجهودات التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبشرية التى تنظمها الحركة الشعبية و الجبهة الثورية بالإقليم جبال النوبة كما وضح طبيعة الرسالة المكلف بها وهى تجهيز الكادر والدعم وتنظيم العمل والعضوية بشكل اكثر دقه وفعالية لمواجهة مرحلة التغيير القادمة هذا وقد أعقبة مداخلات وأسئلة من الحضور الذي اكد فيه الجميع ان نظام المؤتمر الوطني هو النظام الوحيد الذي يسعي لتشتيت و تفتييت السودان و شعبه حتي يستمر في السلطة علي حساب الشعب السوداني.
و من اهم توصيات الحضور ضرورة الوحدة علي الصعدين السياسي و الاجتماعي و الاعلامي و التركيز على تشجيع التأهيل العلمى والمهنى للمواطنين و مواصله بناء التنظيم بأسس ديمقراطية تستوعب الجميع و أهمية خلق مؤسسات ومنظمات قوية تعمل على تقديم الدعم للداخل في المناطق المحرر و معسكرات النازحين و اللاجئين.

واختتم اللقاءات بهتافات و زغاريد تكريما لشهداء والمناضلين الصامدين في المناطق المحرر من ابطال الجبهه الثورية و الجيش الشعبي لتحرير السودان.
السكرتير العام للحركة الشعبية للتحرير السودان

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.