اتحاد الطلاب السودانين حيدراياد – الهند

بسم الله الرحمن الرحيم
بيان
فى البد نعزى انفسنا واسرة المرحوم فيصل عبد الله اميلس ادم سائلئن الله عز وجل ان يسكنه فسيح جناته مع الصدقين والشهداء وحسن اولئك رفيقا وان لهم اهله وزويه الصبر والسلوان في هذا المصاب الجلل
اولا :
انطلاقا من المسؤليه التي تقع علي عاتفنا نود ان نوضح الحقائق كامله كما يلي :
1/ لقد قدم المرحوم فيصل عبد الله اميلس ادم الي الهند طالبا للعلم واكمل عامه الدراسي الاول .
2/ تعرض لحادث حركه يوم 28/07/2014 ( فجر يوم العيد ) ادخل علي اثره مستشفي(كونتىنان هوسبيتال) ونقل منها الي مستشفى(دكان هوسبيتال)
التي مكث فيها الي ان وافته المنيه يوم الاحد الموافق 17/8/2014 اجريت له اكثر من عمليه جراحيه وكانت اخرها عملية بتر الرجل اليمني 3/ في خلال هذه الفتره استطاعت اسرته توفير مبلغ 315000 روبيه ما يعادل 5250 دولار لاجراء العمليات وتوفير الاجهزه وبعض مستحقات المستشفي وغطي التامين التابع للجامعه العثمانيه 70000 اي ما يعادل 1166 دولار .
4/ في يوم الوفاة رفض المستشفي تسليم الجثمان الا بعد سداد المديونة البالغه 440000 اي ما يعادل 7330 دولار , تفهم الطاقم الطبي بعد حلوسنا مع الطبيب المعالج وقد تنازلو عن كامل مستحقاتهم وتحدث الطبيب مع ادارة المستشفي لتخفيض المبلغ فوصل المبلغ الي 300000 اي ما يعادل 5000 دولار لم نكن نملك هذا المبلغ في حينها , تداعي الطلاب السودانين لتوفير هذه المبلغ والتفت حولنا الجاليات الاخري وبعض الخيرين وتم جمع مبلغ 200000 اي ما يعادل 3333 دولار وبعد مفاوضات مع ادارة المستشفي تقبلو هذا المبلغ
ثانيا :
الموقف المخزي للسفاره السودانيه بالهند
1/ اخطرنا السفاره بالحادث واتصل علينا مساعد القنصل ( محمد الحوري ) وطلبو اوراقه الثبوتيه وتم ارسالها لهم
2/ وعدت السفاره شقيق المرحوم بمتابعة الحالة ودفع التكاليف بعد اتصاله بها والتزمت السفاره للمستشقي بدفع كامل تكالف العلاج وتكررت الاتصالات وكانت كلها عباره عن وعود لم توفي بها
3/ تم اخطار السفاره بوفاته وعندما زهبنا لاخذ الجثمان تفاجنا بان السفاره لم تسدد مستحقات المستشفي التي وعدت بها واتصلت المستشفي بالسفاره ووعدو باعادة خلال ساعتين وقالو ( قولو للمستشفي ما عندنا قروش خلو الجثمان عندكم ) لم نتقاجاء بهذا الموقف المخزي من السفاره السودانيه زكما عودونا دائما بمثل هذه الامور
رابعا :
نتقدم بالشكر لكل الجاليات وروابط الطلاب والخيرين الذين ساهمز معنا كما نخص بالشكر غفير المستشفي بمساهمته معنا في التبرعات
ختاما :
نترحم علي روح الفقيد ونسال الله ان يسكنه فسيح جناته مع الصدقين والشهداء وحسن اولئك رفيقا .

اتحاد الطلاب السودانين حيدراياد – الهند
20/8/2014

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.