نظرية دفاع الاسلاميين السودانيين..عبد الرحيم صاحب اكبر نظرية عسكرية تنبثق عن الاسلام هو الحل سيزيد من تصنيع الجزر والبصل.

عاطف عتمه

نحيي شباب قواتنا المسلحة النشامى وهم يبدون جهوزيتهم الكاملة لحماية سماءنا وحدودنا ، وهم يسطّرون النصر باحرف من نور الشهداء ، والاعين التي باتت تحرس في سبيل الله ، وهم يتفوقون في تدمير هدف غريب ارد شرا وهو يقتحم حمانا دون قراءته العواقب ودون استشرافه النتائج وهو يخوض مع جيشنا امتحانه الخاسر ويجري رهانه الفاشل .

تذكرني يقظة قواتنا السلحة واستعدادهم الكامل لاية عادية ، في اي ظرف من الظروف ، وتصدّيهم لطائرة الاستطلاع بدون طيار الغريبة، فجر اليوم ، بمجرد انها تجرات واخترقت حدودنا حتى اسقطتها دفاعاتنا الجوية ، بعد ان رصدتها راداراتنا وهي تخترق مجالنا الجوي الحيوي دون اتخاذ اللازم العسكري ودون الاستجابة للتحذيرات .

قلت تذكرني بنظرية وزير الدفاع السوداني ، وهو من اصحاب الاسلام هو الحل ن وما انبثق عنها من نظرية الدفاع الجوي بالبصر ، وهو يرد على الغارة الاسرائيلية التي دمرت مصنع اليرموك للتصنيع الحربي بالخرطوم ، قبل ثلاث سنوات ، بعد ان قطعت 1000 كم فوق اراضي السودان ، دون ان تكتشفها عبقرية وزير الدفاع السوداني ، كما وقطعت نفس المسافة او يزيد قبل دخول اراضي السودان ، لان المسافة بين اقلاع القاذفات الثمانية عشر والهدف 1900 كم .

وكانت مصادر اسرائيلية فضحت وزير دفاع السودان اكدت انه تم اختيار مسار جوي عبر ” مناطق ميتة “، كانت أجهزة الرصد عمياء فيها ، ويقول خبراء من جانبهم ، انه لم يكن يتوفر اجهزة او نها كانت بمستوى عال من الغباء بحيث لم تتعرف على الطائرات المعادية وقدمت لها صور وخدمات لوجستية سهلت مهمتها .
كلّ يوم نتفاجا ببدع وصرعات عجيبة وغريبة جديدة، تفرزها ماكينة الاسلام السياسي ، غير مشمواة بذات العلامة الفارقة ” كلّ بدعة ضلالة وكلّ ضلالة في النار ” ، لان بدعة الاسلام السياسي وضلالتهم في الجنة ، ولا يمكن ان تمسّها النار ، استغفر الله !

استغرب بقاء وزير الدفاع السوداني عبدالرحيم محمد حسين في منصبه وإدمان الفشل ، اوليس هو صاحب اكبر نظرية عسكرية تنبثق عن الاسلام هو الحل ، اضحك مع وزير الدفاع ، لتسجيل براءة اختراع لنظرية تقنية الدفاع بالنظر ، طبعا الوزير سيزيد من تصنيع الجزر والبصل (للنظارين) ، لتقوية نظرهم ليكون عشرة علي عشرة ، حتى يتمكنوا من رصد الطائرات الاسرائيلية على مسافة 200 كم ؟ والسؤال لو فتحت عيونك يا وزير الدفاع ؟ ولنقترح تغديل لقبه لوزير النظر ،…. يا زول ما تنفعل اسكت ساكت معاك العيون الخفية اقصد الكاميرا الخفية ، والسؤال لو فتحت عيونك بمساحة الطشت وشفتها ، اخبرنا كيف ستسقطها ؟ اكيد باستخدام الثوم والبصل والجزر والحجارة ! في اي عصر يعيش الاخ ، اقترح ان يصنع حجاب للدفاع بالنظر او ان نصنع الحجاب للاخ وزير الدفاع نفسه لانه الاحوج !

اكيد ان نظرية الدفاع بالنظر هي نظرية تثير اعجاب الفريق البشير ، ويعتبرها احدث استراتيجية انتجتها ترسانة وزارة الدفاع ، ولذلك هو يربث على اكتاف الوزير كل هذه السنوات ويبقيه في منصبه ، وخاصة ان المواطنين في بورتسودان وشرق السودان اظهروا حرصهم على المشاركة في العملية ، بان ينام نصف السكان ويبقى النصف الاخر مستيقظا، للنظر الي العدو بنظام الورديات او المناوبات ، وبهذه الطريقة يكون البشير قد وفر من النظرية لاهل شرق السودان الامن والامان من هجمات العدو الصهيوني ، وعليه ، اقترح تدريسها في المعاهد العسكرية النخبوية العالمية.
يا لله ، انستني نظرية الدفاع بالنظر بطولة ويقظة جنودنا البواسل ، تحية واحترام ,

تقنية (الدفاع بالنظر) أحدى عبقريات وزير الدفاع !!!

شاهد الفيديو :

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.