بيان مجلس الافتاء السودانى للتغيير

بيان مجلس الافتاء السودانى للتغيير
فتوى جواز الافطار في رمضان لاسقاط حكومة الابادة الجماعية و التطهير العرقي
قال تعالى : ( أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا و ان الله على نصرهم لقدير )
يجوز للمسلمين الأتقياء الافطار في شهر رمضان لأجل اسقاط حكومة المؤتمر الوطنى ،حكومة الابادة الجماعية و التطهير العرقي و ذلك استنادا الي الشرع الحنيف – مصادر التشريع الاسلامي من كتاب  حديث ، اجماع و قياس- ففد سمح الرسول (ص) للمسلمين افطار شهر رمضان كاملا للاعداد لمعركة بدر  و قياسا علي ذلك افتي مرشد الاخوان المسلمين في مصر الشيخ محمد بديع بجواز افطار المعتصمين في ميادين مصر لاعادة الشرعية لحكومة محمد مرسئ .فاذا جاز الافطار لاعادة الشرعية في مصر فان تاجيل الصيام لحين اسقاط حكومة الابادة الجماعية من باب اولى، الذي ارتكب و ظل يرتكب ابشع الجرائم من قتل و تشريد و اغتصاب باسم الدين و الدين منهم برئ.كان ينبغى لهذا الفتوي ان يصدر في بداية رمضان و لكن حرص مجلس الافتاء علي التأكد و اليقين ومن ثم الافتاء هو مادفع الي هذا التأخير. 

الشيخ |عمر يوسف
رئيس مجلس الافتاء السوداني للتغيير
Omeryousif55555@gmail.com
21/ 07/ 2014

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أقلام حرة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.