الدكتورة مريم “المتهمة بالردة” تغادر إلى روما

صدى الاحداث -وكالات: ذكرت مصادر في وزارة الخارجية الإيطالية، الخميس، أن السيدة السودانية مريم إبراهيم إسحاق التي كانت قد اتهمت بـ”الردة والزنا”، قد غادرت الخرطوم إلى روما.

ونقلت وكالة رويترز عن مصادر، لم تسمها، قولها إن نائب وزير الخارجية الايطالي للشؤون الأجنبية لابو بيستيلي، رافق مريم على متن الطائرة التي أقلتها إلى روما.

وخاض دبلوماسيون غربيون في الأسابيع الماضية مفاوضات مع السلطات السودانية للسماح لمريم بمغادرة السودان بعد منعها من ذلك رغم قرار الإفراج عنها.

وكانت النيابة العامة جددت في أواخر يونيو الماضي حبس مريم، لـ3 أيام على ذمة قضية لاتهامها بتزوير أوراق ثبوتية خلال محاولتها مغادرة البلاد برقفة زوجها وطفليها.

يشار إلى أن محكمة استئناف سودانية كانت قد ألغت الحكم بالإعدام الذي صدر بحق مريم بتهمة الردة عن الاسلام واعتناقها المسيحية، في قضية أثارت غضبا دوليا.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.