مغزى مهرجان الجالية السودانية بكاردف بمناسبة اسبوع اللاجئين ١٦ – ٢٢ يونيو ٢٠١٤ ؟

مغزى مهرجان الجالية السودانية بكاردف بمناسبة اسبوع اللاجئين ١٦ – ٢٢ يونيو ٢٠١٤ ؟!

هدف الدولة البريطانية من اسبوع اللاجئين:
الاحتفال باسبوع اللاجئين ( ١٦- ٢٢ يونيو ٢٠١٤) هو تقليد بريطانى درجت عليه المملكة المتحدة منذ عام ١٩٩٨ ، الهدف منه تاكيد الدولة البريطانية اعترافها و احترامها لحقوق اللاجئين المضمنة فى المواثيق الدولية ، وتوظيف اسبوع اللاجئين لازالة النظرة السلبية للاجئين ، بل والاعتراف بدورهم فى اعمار البلاد ، والمشاركة فى ازهارها ، والعمل على ادماجهم فى المجتمع البريطانى ، مع الاحترام الكامل والاعتراف بخصوصياتهم الثقافية ، واللغوية والدينية .

المهرجان !!

المهرجان ينقسم شقين : شق موجه للمجتمع البريطانى / وجمهور جنوب ويلز ، وشق اخر موجه للبريطانيين من اصول سودانية ، اى مجتمع الجالية السودانية فى كاردف وجنوب ويلز .
تفاصيل برنامج المهرجان :
١- حفل مخصص للجالية السودانية ، ويقام مساء الجمعة ٢٠ يونيو ٢٠١٤ من الساعة السادسة مساءا حتى العاشرة مساء بالملينيوم سنتر بخليج كاردف ، يحية الفنان الدارفورى / حسين احمد وفرقته الدارفورية ، غناء مع الرقص الشعبى الدارفورى ، وستكون الفرقة ممزوجة بنساء وشباب وشابات المركز ، والشرق والشمال ، وذلك لغرض تحقيق الاندماج ، وروح الوحدة الوطنية ، كما يشارك فى احياء حفل الجالية الفنان طارق البنا ، والغرض من كل ذلك ارضاء كل الاذواق ، بما يتوافق مع التنوع السودانى ، بحيث يجسد الحضور التنوع السودانى – كما يتضمن الحفل فقرات تراثية من رقصة العروس ، وغناء البنات .

٢- يوم الجمعة ٢٠ يونيو ٢٠١٤ من الساعة العاشرة صباحا حتى الثالثة ظهرا ،احتفال مجلس اللاجئين بمدينة نيوبورت :
قررت مقاطعة جنوب ويلز هذا العام ان تكون احتفالاتها باسبوع اللاجئين بمدينة نيوبورت / تبعد حوالى ١٠ كيلومترات من مدينة كاردف ، وهذا هو الاحتفال الرئيسي فى المنطقة ، وسوف تشارك الجالية السودانية بالاتى :
أ- الغناء الشعبى والرقصات الشعبية والفلكلورية ، من الفنان / حسين احمد قائد القرقة الدارفورية مصحوبا بفرقته.
ب- معرض تراث سودانى .
ج- طقوس العروس فى السودان ، ورقصة العروس ، وغناء البنات ، مصحوب بالسيرة ، ورقيص الرقبة .. الخ .
د – الاكل السودانى .
ه – مشاركة فريق الجالية فى المنافسات الرياضية .

٣- يوم السبت ٢١يونيو ٢٠١٤ من الساعة العاشرة حتى الثالثة بعد الظهر احتفال الملينيوم سنتر :
ستشارك الجالية بذات النشاطات الواردة فى الفقرة (٢) اعلاه باستثناء البرنامج الرياضى .

لماذا هذا المهرجان ؟ رؤية الجالية :

لم تنتخب اللجنة التنفيذية للجالية ، هكذا ، بشكل روتينى حسب تعاقب الازمان والدورات ، وانما جاءت هذه الدورة وفق وؤية ، فالجالية هى مؤسسة اجتماعية ثقافية ، وطنية ، تهدف ان تكون المظلة الجامعة لكل السودانيين ، والرؤية تقر بان مجتمع الجالية فى كاردف قد استصحب معه الاثار السالبة لحروب الهامش السودانى ضد المركز ، والتى وصلت اعلى تجلياتها فى انفصال الجنوب ، والرؤية اذ تعترف بهذا الواقع ، فانها ترفضه ، رفضا ايجابيا ، بمعنى انها تكرس كل امكانيات الجالية لاعادة رتق النسيج الاجتماعى السودانى ، دون المساس بخصوصية المجتمعات السودانية المكونة لمجتمع الجالية الكبير ، وهو ما نسمية معادلة ( الوحدة مع التنوع) .
فهذا المهرجان المطلوب منه تحقيق هدفين هامين :
الاول : توصيل رسالة ديبلوماسية ، ثقافية للمجتمع البريطانى والولشى بصورة خاصة ، خلاصتها التعبير عن رغبتنا فى الاندماج فى المجتمع الولشى ، والتفاعل معه ثقافيا ورياضيا واجتماعيا ، مع الاحتفاظ بخصوصيتنا الثقافية ، التى نعبرها فى هذا اليوم فى المنابر البريطانية / الولشية ، تعبيرا منهم ، اعترافا بخصوصيات اللاجئين ، وقبولهم بكل اشيائهم الخاصة، من فنون ، وثقافة غذائية ، واديانهم .. الخ. وتحقيقا لهذه الغاية ستشارك الجالية ، فى احتفال مجلس اللاجئين فى نيوبورت ، واحتفال الملينيوم سنتر بكاردف يومى ٢٠ و ٢١ / يونيو لتوصيل رسالة الجالية للمجتمع البريطانى / الولشى .
والهدف الثانى ، هو توصيل رسالة الدولة البريطانية ، والمجتمع الولشي للجالية السودانية ، باحتفال الدولة البريطانية باسبوع اللاجئين ، والذى يرمى المجتمع الوشى فيها الى تاكيد اعترافه بالمساهمة التنموية للاجئين فى اقتصاد البلاد ، وازالة النظرة السالبة للاجيء واللجوء، وللمهاجرين عموما.
والرسالة الاجتماعية موصولة لاهلنا فى الشتات ، وبصورة خاصة فى شرق تشاد ، و دولة جنوب السودان ، وفى يوغندا وكينيا واثيوبيا .. الخ دول الجوار ، نقول لهم ، اننا فى اللجوء الفاخر ، فى بريطانيا ، نحس بالامهم ، و معاناتهم ، ونعمل ما فى وسعنا لمساعدتهم ، وتوصيل رسالتهم واحتياجاتهم للمانحين ، وندعو المجتمع الدولى لتوفير الامن والاستقرار لهم ليعودوا الى قراهم واوضاعهم السابقة قبل الحروب .
ابوبكر القاضى
رئيس الجالية السودانية بكاردف وجنوب ويلز

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.