– حركة العدل و المساواة ترحب بموقف الترويكا الجديد تجاه الخرطوم و تدعو إلي توسيعه و إعتباره وثيقة دولية تجاه حل شامل للقضية السودانية بإشراف دولي..

– حركة العدل و المساواة ترحب بموقف الترويكا الجديد تجاه الخرطوم و تدعو إلي توسيعه و إعتباره وثيقة دولية تجاه حل شامل للقضية السودانية بإشراف دولي..
– حركة العدل تدعو السعودية و مصر إلي تبني موقف سياسي مماثل للموقف الدولي بشأن القضية السودانية .

في تحول جدً هام في الموقف الدولي تجاه الأزمة السودانية، جاء من وزارة الخارجية الأمريكية، مكتب الناطق الرسمي، بتاريخ العاشر من يونيو الجاري بيانا مشتركا لكل من وزير الخارجية الأمريكي جون كيري و النرويجي بوغ بريندي و وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ حول راهن الأزمة السودانية و قضايا الحرب و السلام و مسالة “الحوار الوطني” التي أطلقها الرئيس السودانية مؤخرا و ما تبعتها من إشكاليات تعيق هذه العملية في أهم عناصرها المتمحورة في المصداقية و إعادة الثقة و تهيئة المناخ المناسب فضلا عن تأكيدهم علي متابعة التطورات و الإستعداد للعمل
مع “أولئك الذين يسعون إلي تحقيق إصلاحات ذات معني” كما جاء في صيغة البيان…. عليه تؤكد حركة العدل و المساواة السودانية الأتي:-
1/ ترحب حركة العدل و المساواة ببيان الترويكا و تعتبره وثيقة دولية هامة يمكن أن تشكل إطارا لحل شامل للأزمة السودانية متي ما بذلت الجهود الدولية الكافية تجاه الضغط علي نظام حكام الخرطوم.
2/ تري الحركة في هذا البيان أنه يواكب الجزء الكبير من الأزمة السودانية فهما و تعريفا و يستحق الإشادة و المتابعة و التعاون من طرف كل الحادبين علي المصلحة الوطنية للحل الشامل كما تعلن في السياق ذاته عن إستعدادها للتعاون و التنسيق مع هذه الترويكا الدولية و كل الشركاء الدوليين لتحقيق طموحات الشعب السوداني في الحرية و العدالة و الديمقراطية و المساواة.
3/ تدعو و تناشد الحركة القوي الدولية الأخري في الإتحاد الأوربي و كذا الإتحاد الافريقي و لجنة الرئيس ثابو مبيكي إلي تبني هذه الصيغة لغاية حشد موقف دولي موحد يفضي إلي إصدار قرار دولي من مجلس الأمن يلزم جميع الأطراف برؤية الحل الشامل للقضية السودانية ضمن جدوال و مواعيد محددة و تحت إشراف المجتمع الدولي.
4/ تدعو الحركة كل من السعودية و مصر إلي مشاركة المجتمع الدولي في تبني صيغة بيان الترويكا و المساهمة أكثر و بفاعلية و جدية مع القوي السودانية لحل للقضية الوطنية في البلاد ، خصوصا و أن إستقرار السودان يشكل دعامة مهمة لإستقرار دول الإقليم و منها مصر و السعودية و ليبيا و الدول المجاورة الأخري.

محجوب حسين
مستشار رئيس حركة العدل و المساواة السودانية للشؤون الإعلامية
صدر بتاريخ12/06/2014

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار, بيانات. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.