حركة العدل والمساواة السودانية مكتب استراليا تهنيء الامة السودانية والاسلامية بحلول شهر رمضان المعظم

حركة العدل والمساواة السودانية مكتب استراليا تهنيء الامة السودانية والاسلامية بحلول شهر رمضان المعظم

بسم الله الرحمن الرحيم
قال تعالى (شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ ۚ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ۖوَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْعَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۗ يُرِيدُ اللَّه بكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ ﴿١٨٥﴾
صدق الله العظيم
بمناسبة حلول شهر رمضان الكريم تتقدم حركة العدل والمساواة مكتب استراليا , بالتهنئة الحارة الىكافة قطاعات الشعب السودانى الأبى الصابر والصامد على إمتداد ربوع الوطن بالداخل والذين إنتهى بهم المطاف فى مختلف دول العالم وإلى الامة العربية والإسلامية, والى الابطال القابعين في سجون النظام نسأل الله القدير فى هذا الشهر المبارك ان يعجل بفك اسرهم , والتهنئة موصلةإلى الأشاوس ضباط وجنود الحركة والجبهة الثورية القابضين على جمر القضية فى مناطق العمليات, و لأعضاء الحركة المنتشرين في الأصقاع وللفريق اول الدكتور جبريل ابراهيم محمد رئيس الحركة , و التهنئة الخالصة إلى جميع اهلنا بمعسكرات النزوح واللجوء , الذين مازالوا يواجهون العذاب من نظام الإبادة في الخرطوم, ونسأل الله القدير ان يعيد علينا هذا الشهر الكريم بتحقق الديقراطية والعدل والمساواة والحرية .
والمكتب تنتهز هذه المناسبة العظيمة لتذكر المجتمع الإقليمي والدولي والمحلي بمسؤولياته التاريخية والأخلاقية تجاه النازحين الأبرياء فى دارفور وجبال النوبة والنيل الازرق واللاجئين فى دول الجوار الاقليمى, الذين يتعرضون للقمع والارهاب من النظام وتدعو الجميع لتضافر الجهود من أجل الضغط على النظام للكف عن إرهاب المواطنين و النازحين.
الرفعة والخلود لشهدائنا الابرار وعاجل الشفاء لجرحانا والحرية لاسرانا
عاشت جماهير الشعب السوداني قاطبة
وعاشت حركة العدل والمساواة والخزى والعار لاعداء الشعب.
والثورة حتى النصر.
اعلام المكتب

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.