جبريل إبراهيم للجريدة :ام جرس لقاء قبلي ونحن نريد حوارا وطنيا .. و ما دفعنا للحرب أمرَّ من الموت

أكدت حركة العدل والمساواة رغبتها في السلام حال رغبت الحكومة في ذلك وقالت إنها حملت السلاح لعدم وجود خيار أفضل منه، وأوضحت أن مشروعها ليس إسلامياً، ولكنه مشروعاً للتغيير سيكون لصالح الوطن والمواطن وليس لصالح الأيدلوجيا.. وقال رئيس الحركة جبريل إبراهيم في حوار مع الجريدة ينشر بالداخل أن لا أحد يحب الحرب والدماء ونحن نعيش حياة نتوقع منها أن نكون جثة هامدة في أي وقت وأضاف أن ما دفعنا للحرب شئ أمر من الموت واستنكر جبريل صفة الأسرى لحركة دبجو وقال إنهم أعضاء في الحركة تنكروا للعهود والمواثيق التي أقسموا عليها فأخذت الحركة بقوانينها وهم ليسو أسرى .

وأعلن عن تعديل للنظام الأساسي لميثاق الجبهة الثورية لاستمرار الفريق مالك عقار في رئاسة الجبهة الثورية لعام إضافي نسبة لانشغالهم بالعمليات العسكرية ، وقلل من تأثير تقارب الإسلاميين على حركته وقال إن حركته لا يستطيع السحرة فعل شئ معها لأنها لا تتعامل مع العفاريت.
[URL]http://aljareeda-sd.net/en/day/[/URL]

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.