تجمّع أبناء دارمساليت بيان رقم (6)

تجمّع أبناء دارمساليت
بيان رقم (6)
الحاقاً لبياناتنا السابقة وكشف المؤامرات والمخططات التي تستهدف القيادات التي لها رأي واضح حول ما اتخذه المجلس التشريعي لولاية غرب دارفور بما يسمى بقانون الادارة الأهلية والذي وُضِع تحديداً لاستهداف سلطنة دارمساليت دون غيرها ما الادارات الأهلية الأخرى بقيادة المدعو جعفر اسماعيل رئيس المجلس التشريعي ، وفي هذه المرة نكشف أخطر المخطّطات والمؤامرات التي تُحاك الآن والتي تمّ اعدادها داخل أروقة جهاز الأمن الوطني بالولاية بالتنسيق مع رئيس المؤتمر الوطني أبوالقاسم الأمين بركة وجعفر اسماعيل و مدير جهاز الأمن وبعض تابعي المؤتمر الوطني وعلى رأسهم المدعو سعد محمد اسحق وآخرين هم يعلمونهم جيداً ونحن أيضاً نعلمهم جيداً، وتم هذا التخطيط برعاية تامة من المدعو جعفر اسماعيل والذي استعان بالمجرم جعفر أحمداي الذي له سوابق عديدة في القتل والنهب والسطو وكان آخرها حادثة الوزير حسين عبدالرحمن درجيل الشهيرة حيث كان معتمداً لمحلية هبيلا وقت ذاك .
حيث عقدت عدّة اجتماعات برئاسة جعفر اسماعيل وبعلمِ رئيس المؤتمر الوطني المدعو أبوالقاسم الأمين بركة ، تمّ ذلك بمنزل جعفر أحمداي بحي الجبل والذي يستعين بعصابته من الجنجويد لتنفيذ اغتيالاته , وفي هذه المرّة تحديداً هنالك مخطّط تمّ الاعداد له بطريقة مُحْكمة لاغتيال الفرشة عزالدين آدم عبدالرحمن تورين – فرشة مورني وذلك لرفضه الشديد لقانون الادارة الأهلية ونحن نتابع ذلك عن كثب وفي يقظة تامّة ومتابعة دقيقة من مصادر من داخل أروقة الأجهزة المختلفة المشاركة في تنفيذ هذا المخطّط وعلى رأسهم منسوبي المؤتمر الوطني وعليه :
1/ أننا نحذر وبشدّة من الاقدام لاغتيال أي مواطن بدارمساليت ناهيك عن الفرشة عزالدين الذي يمثِّل رمزاً للادارة الأهلية والمنطقة .
2/ كما نقوم بمراقبة لصيقة ورصد كافّة التحركات لدى المجموعة المنفذة بقيادة جعفر أحمداي .
3/ سنقوم بتمليك الحقائق لكافّة مواطني المنطقة ، وخاصّةً اللاجئين والنازحين داخل وخارج البلاد بجانب المنظمات والهيئات الأممية والدولية العاملة في مجال الدفاع عن حقوق الانسان ؛ علماً بأننا نمتلك كلّ التسجيلات ( بالصورة والصوت ) للاجتماعات ، كما لنا وثائق تثبت ما نقول .
4/ نحن على استعداد تام للتصدِّي للحدث قبل وقوعه ونتوعد المدعو جعفر أحمداي الذي صرّح شفاهةً بهذه المؤامرة ، ونحن على مرمى حجرٍ منه ونراقبه ومن معه . اللهم أشهد أننا قد بلغنا ولا عذر لمن انذر .
تجمّع أبناء دارمساليت
massraassociation@gmail.com

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.