بيان حركة العدل والمساواة السودانية بمنطقة الخليج بمناسبة شهر رمضان المبارك

سم الله الرحمن الرحيم
حركة العدل والمساواة السودانية – منطقة الخليج
Justice & Equality Movement Sudan (JEM)

www.sudanjem.com
info@sudanjem.com

يقول الله تعالى (( يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون))البقرة (183) صدق الله العظيم .

تبارك حركة العدل والمساواة السودانية بمنطقة الخليج الى الامة الاسلامية في مشارق الارض ومغاربها حلول شهر رمضان المبارك , وتزجي ارق التهاني وأطيب الامنيات إلى رئيس الحركة الفريق أول دكتور جبريل إبراهيم محمد والقيادة التنفيذية والتشريعية والى الأسرى و أبطال الذراع الطويل وأشاوس الحق والعدالة القابعين في سجون الإقصاء والقهر والى الأشاوس ضباط وجنود الحركة القابضين على الزناد في مناطق العمليات و إلى قواعد وأعضاء الحركة المنتشرين في الأصقاع و التهنئة إلى أهلنا في معسكرات النزوح واللجوء والى الشعب السوداني والأمة الإسلامية ,أعاده الله علينا بالأمن والسلام والإيمان.

والحركة إذ تنتهز هذه المناسبة العطرة لتحي الأحرار من أبناء الوطن الثائر في مدن السودان المختلفة زودا عن الكرامة والحرية والديمقراطية, والتهنئة موصولة الى قيادة الجبهة وقواعد ا.

كما تدعو الحركة بمناسبة هذا الشهر العظيم أهلنا في كردفان و دارفور والقبائل التي تحارب بعضها إلى ضبط النفس وإعمال صوت العقل وتفويت الفرصة على مليشيات نظام الإبادة الجماعية من زرع الفتنة ودك إسفين الفرقة والشتات بين الأهل , وألا يكونوا وقود حرب هم ليسوا طرف فيه وليعلموا أن الذي يجري إنما هي نتاج لتقاطع مصالح بين أجنحة النظام التي تتصارع من اجل السلطة والجاه ولو على جماجم جميع أهل السودان وهو أيضاً مخطط من النظام لصرف انتباهكم عن مطالبكم المشروعة الذي يراه النظام خطر على بقائه لذلك جند مليشياته المأجورة لزرع فتيل الأزمة بينكم , ولتعلموا ان النظام يقدم أدوات الإبادة لكل طرف حتى تفنوا جميعا فلا تعطوا النظام هذه السانحة لينف ذسياسة الارض المحروقة.

ورسالتنا الصادقة لأهلنا جميعا أن تعالوا إلى كلمة سواء واعملوا أعرافكم السمحة ولتجعلوا من موروث شعبنا الأصيل نقطة التقاء وتعايش كما كنتم من قبل ولا تدعوا المتاجرين بقضاياكم فرصة للعبث بوحدتكم الاجتماعية والثقافية فانتم وجدتم هناك لتتعايشوا وقد كنتم كذلك ولكن شرذمة النظام الذين يسعون بينكم بمؤتمرات وأجندات حزبية ضيقة ومصالح لأجنحة متصارعة فوجدوا ساحتكم مضمارا لتصفية خلافاتهم وانتم وقود ذلك ففوتوا الفرصة عليهم.

 

عاشت جماهير الشعب السوداني
وعاشت حركة العدل والمساواة منحازة لمصالح وهموم الشعب.
والخزي والعار للطغاة ومطلوبي الجنائية ومجرمي الحرب .
والثورة حتى النصر.

إعلام حركة العدل والمساواة الجديدة بمنطقة الخليج

غرة رمضان 1435هـ الموافق 29/06/2014م
jemgulf@gmail.com

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.