بيان توضيحي من مكتبي حزب الامة القومي وحركة العدل والمساواة السودانية بامريكا

اولا : ندعم بشدة البيان المشترك بين مكتبي حزب الامة القومي وحركة العدل والمساواة السودانية بامريكا والصادر بتاريخ 23 يونيو والمنشور في المواقع الاليكترونية

ثانيا: نؤيد الحل العادل الشامل الذي يقود الى فترة انتقالية محددة ثم الى انتخابات حرة ونزيهة يشارك فيها الجميع
ثالثا: نرفض الحوار الانتقائي والحلول الجزئية التى تطيل عمر النظام وتقود الجميع الى الهاوية
رابعا: نؤكد على ضروره وضع سقف زمنى للحوار حتى لا يتحول الى مماطله وتسويف وكسب للزمن من جانب المؤتمر الوطني
خامسا: ندين بشدة الانتهاكات والفظائع المروعة التي ترتكبها ما يسمى بقوات الدعم السريع ونطالب بتفكيك هذه القوات الغير دستوريه وتقديم المتورطين من تلك القوات
للمحاكمه العادله وانصاف المتضررين وسوف نعمل سويا لفضح و كشف تجاوزات هذه القوات فى كل المحافل الدوليه
سادسا: نسعى لتسويق اتفاقناعلى كل المحافل ونبشر قواعدنا في كل مكان بان السودان ما بعد البشير لا ينزلق الى المجهول كما يعتقده البعض, لان لشعب السوداني بمختلف مكوناته ما يكفيه من التجارب لتدارك الاوضاع ومجهودنا الحالي ايضا يصب في هذا الاتجاه
سابعا : حزب الامه القومى بامريكا يتبع للامانه العامه لحزب الامه القومى وملتزم بدستور ولوائح ونظم حزب الامه القومى ولا يتلقى معلوماته من جرائد وصحف الانقاذ والامن الوطنى وان البيان الصادر من المركز السوداني للخدمات الصحفية حول تبرؤ حزب الامة القومي من البيان التنسيقي
غير صحيح ولا يعنينا فى شئ من قريب ولا بعيد ولذلك نطالب اللجنة التنسيقية المكونة من الطرفين بالاستمرار في مهامها المكلفه بها من المكتبين

:الموقعون

الاستاذ\ محمد دودي – رئيس حزب الامة القومي بامريكا
الاستاذ \ شاكر محمد عبدالرسول – رئيس مكتب حركة العدل والمساواة بامريكا

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.