استهداف سيارة العمدة مجيب الرحمن محمد يعقوب رزق وقتل ثلاثة من عائلته

بيان إدانة من اتحاد دارفور بالمملكة المتحدة وإيرلندا حول استهداف سيارة العمدة مجيب الرحمن محمد يعقوب رزق وقتل ثلاثة من عائلته وجرح ثلاثة من أفراد حراستة بولاية غرب دارفور.

فى إطار إستهداف المؤتمر الوطنى للإدارات الأهلية بولاية غرب دارفور وسلطنة دار مساليت، هاجمت مليشيات الجنجويد فى يوم ٢٤/٦/٢٠١٤ سيارة العمدة مجيب الرحمن فى منطقة “فريقتا” التى تبعد مسافة عشرون كيلو متراً من الجنينة. اذ ياتى هذا الإستهداف تنفيذا لسياسة المؤتمر الوطنى فى إنهاء الإدارات الأهلية وذلك بخلق الفوضى وقتل كل من لم يستجيب الى أوامرهم. شاء القدر ان العمدة مجيب الرحمن لم يكن فى تلك السيارة.

حيث أدى الهجوم الى مقتل كل من:
(١) محمد احمد ادم
(2)عبد اللطيف محمد ادم نورين
(3) عبدالعزيز خميس اسماعيل

اسماء الجرحى:

(١) وكيل عريف شرطة حمزة عبدالله ادم
(٢) رقيب شرطة عبدالله ناصر اسحق
(٣) مرابط شرطة الهادى احمد ادم

بناء على ماورد أعلاه:

(١) يدين الإتحاد سياسة الإغتيالات والترويع ويطالب بمحاسبة المتورطين فى هذه الجريمة وهم معروفين لدى الجميع وكذللك السلطات.
(٢) نزع سلاح مليشيات الجنجويد
(٣) يحذرالاتحاد المساس بالعمده مجيب الرحمن وكل الإدارات الأهلية.
(٤) سوف يناقش الاتحاد مع الجهات الدولية سياسة موضوع استهداف الإدارات الأهلية.
هذا كل ما لزم توضيحه
محمود الصديق مادبو
الأمين الاعلامى

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.