مقتل حسين جبر الدار القائد الثاني لقوات الدعم السريع في معركة مع الجيش الشعبي

(حريات) الحركة الشعبية الاساسية

تمكن الجيش الشعبي لتحرير السودان من قتل العقيد حسين جبر الدار القائد الثاني لقوات الدعم السريع وقائد قوات (الجنجويد) بجنوب كردفان ، بعد تدمير معسكر قواته بمنطقة (دلدكو) 17 كلم شرق كادوقلي ، أمس 24 مايو.
وقال مصدر عسكري من الجيش الشعبي في جبال النوبة لـ (حريات) ان القتيل جبر الدار يعتبر القائد الثاني للدعم السريع بعد (حميدتي) وهو قائد متحرك ما يسمى بـ (قوات الدعم السريع) في جنوب كردفان.
وأضاف ان قوات الجيش الشعبي دخلت في معركة مع المليشيا الحكومية حيث تمكنت من تدمير معسكر هذه القوات بمنطقة (دلدكو) بالكامل ،

 وإستولت على أسلحة وذخائر تركتها المليشيا المعززة بقوات من الجيش الحكومي خلفها بعد فرارها من المعسكر ، مضيفاً بان ( القائد الجنجويد (جبر الدار) الذي يعتبر الساعد الأيمن لرئيس مليشيا الجنجويد حميدتي ، قُتل بواسطة قذيفة دمرت سيارته أثناء محاولته الفرار من المعركة ).
وقال المصدر العسكري لـ (حريات) ان المعسكر الذي دُمر أمس يقع في منطقة إستراتيجية مهمة (دلدكو) لجهة قربها من كادوقلي عاصمة الولاية – 17 كلم ، كما ان المعسكر المدمر هو المركز الرئيسي لعمليات مليشيات الجنجويد التي تسميها حكومة الخرطوم بقوات الدعم السريع .
وأضاف : ( الأسبوع الماضي أعلنت حكومة الخرطوم بواسطة وزير دفاعها عبد الرحيم ان المليشيا التابعة لهم تسيطر على منطقة دلدكو ، ونحن نثبت لهم الآن بان جبال النوبة ستكون مقبرة لقوات عمر البشير ومليشياته) مضيفاً ( الأيام القادمة ستشهد تطورات عسكرية مهمة ، ولكل حدث حديث).
وفي السياق ذكر متداخلون – من أنصار الحكومة – بموقع التواصل الإجتماعي (فيسبوك) ان العقيد القتيل جبر الدار سبق وعمل ضمن طاقم الحراسة بالقصر الجمهوري في قوات الحرس الجمهوري قبل يتم إلحاقه بقوات الدعم السريع ، كما سبق وشارك مع القوات الحكومية في الحرب بجنوب السودان سابقاً .
جدير بالذكر ان وزير الدفاع عبدالرحيم محمد حسين ، أعلن أمس الأول (الجمعة) عن تدشين عمليات (الصيف الحاسم) لقواته بجبال النوبة ، من داخل قيادة الفرقة الـ 14 بجنوب كردفان.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.