.كذبة النظام..وتطبيق الشريعة

الملاحظ في هذه الايام.. قضيه الطبيبة مريم. التي حكم عليها بالاعدام للردة عن دينها. كما يزعم القاضي بالرغم من ان مريم تقول انها مسيحية. يريد النظام الفاشي شغل الشعب السوداني. وتغبيش وعيه عن الوضع المأساوي الحالي.. وعمل ستار للفساد المالي والاداري المخالف للشريعة الاسلاميه..

اين الشريعة عندما يحدث اختلاسات للمال العام.. وقتل شهداء سبتمبر..
الجرائم التي ارتكبها البشير ضد اهل الهامش من الشعب السوداني..
والله إنه لزمن عجيب..تطبيق الحدود على الضعيف.
وتطبيق الحقوق ومنح الزكاة والمساعدات للقوي…
اللهم يسر امر الجبهة الثوريه واسقط لنا هذا النظام الفاشي.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار, خفايا وأسرار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.