تجمع أبناء دارمساليت : بيان رقم ( 5 )

تجمع أبناء دارمساليت
بيان رقم ( 5 )
في وعدنا لكم بكشف المتآمرين من أرزقية المؤتمر الوطني نقلّب صفحات المدعو محمد عثمان هاشم (طلعت) ((علّك ما طلعت علينا )) من المخجل حقّاً أن نتحدّث عن أحد خريجي مدرسة السفّاح جعفر عبد الحكم إسحاق ، فصاحبنا طلعت الذي تم تعيينه وزيراً للمالية لثلاث مرات لا يحمل أدنى مؤهِّل أكاديمي سوى أنّه فُصل من مدرسة الجنينة الصناعية لسوء السلوك ؛ حيث إعتدى على معلّمه بالضرب وهذا سقوط أخلاقي مريع ، ثمّ انتقل إلي نيالا ليواصل تعليمه وبعدها إلتحق بجامعة النيلين انتساباً وفُصِل منها مرّتين (( من أين له بشهادتي البكلاريوس والماجستير ، اللّهمّ لا اعتراض في حكمك )) َسَنَة يا طلعت !!! .
هذا هو الشخص الذي يدير مالية الولاية بلا قدرات ولا مؤهلات وهذا هو نقطة ضعفه وعقدته الذي جعلته معادياً لجميع أصحاب القدرات والمؤهلات الأكاديميّة داخل وزارة المالية – فكان أوّل ضحاياه السيد / محمد عبدالحق (مدير عام المالية ) الذي يحمل مؤهلاً أكاديميّاً فوق الجامعي ((درجة الماجستير )) تمّ عزله وعُيِّن بدلاً عنه المدير الحالي الذي لا يحمل سوى الشهادة السودانيّة ليتساوى معه ((أقصد مع طلعت )) في الضعف والتأهيل مما يسهل له نهب مال الشعب .
المذكور أعلاه ((طلعت)) يحوّل مال الولاية إلي صديقه عبدو أبو حنيسة بالسوق الشعبي أمدرمان للمتاجرة به وكل عمليات الشحن والترحيل الخاص بالمواد التموينية ومعدات وأثاثات الولاية تذهب لصاحبه بأسعار مضاعفة بدون خجل ، المدعو طلعت صاحب الاجزخانات (الصيدليات) التي توجد في مختلف أرجاء العاصمة الخرطوم وتحديداً منطقة شرق النيل بجانب السوابق القديمة والمشهورة والتي تخص شركة درجيل حيث كان وزيراً للمالية لأول مرّة (( لدينا ملف كـامل بطرفنا )) .
وفيما يخص العقارات فحدّث ولا حرج فالكل يعلم أنّ أفخم منزل بالجنينة هو منزله بحي الجمارك ، هذا بالإضافة إلي العقارات التي تمّ تسجيلها باسم أحد زويه تمويهاً ولكن قدرة الله كانت أقوى وأسرع فانتقل إلي ربّه قبل تسوية الأمر فأصبحت العقارات من نصيب ورثة المرحوم ، وهو نصيبه السكّري ((اللّه يمهل ولا يهمل )) ، بعد كل هذا كيف يؤتمن على مال البلاد والعباد .
تجمع أبناء دارمساليت
massraassociation@gmail.com
92/5/2014 م

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أقلام حرة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.