وصول سفينة مساعدات اميركية لمتضرري الصراع في دارفور

اعلن مكتب برنامج الاغذية العالمي التابع للامم المتحدة بالسودان عن “وصول سفينة مساعدات اميركية تحمل نحو 50 طنا من الذرة الى السودان لصالح متضرري الصراع في اقليم دارفور الغربي المضطرب”.
واوضح المكتب في بيان له ان “الغذاء سيوزع في المناطق المتضررة من النزاع في دارفور حيث يقدم البرنامج مساعدة الى اكثر من ثلاثة ملايين شخص بينهم نحو 300 ألف نازح فروا من المعارك في الاشهر الاخيرة الماضية”.
واشار الى ان “المساعدات بتبرع من الوكالة الاميركية للتنمية الدولية وهي كمية تكفي لتوفير الغذاء لقرابة 1.7 مليون شخص لثلاثة اشهر”.
وذكر البرنامج ان “الذرة تمثل الجزء الاكبر من المساهمة البالغة 164 مليون دولار اميركي التي تعهدت بها الوكالة الاميركية للتنمية الدولية لبرنامج الاغذية العالمي في السودان للعام 2014”.

ووصلت الأحد إلى السودان سفينة تحمل مساعدات غذائية أميركية مرسلة إلى نحو 300 ألف نازح في دارفور كما أعلنت الامم المتحدة.

ونقلت السفينة 47 الف طن من الذرة الصفراء، الغذاء الاساسي للسودانيين، مقدمة كهبة من الوكالة الاميركية للتنمية الدولية.

واوضح آمور الماغرو من برنامج الاغذية العالمي لوكالة الصحافة الفرنسية ان هذه المساعدة تأتي “في وقت نحن فيه في امس الحاجة لها”.

وتشهد دارفور (غرب) منذ 2003 مواجهات بين الجيش المتحالف مع مجموعات قبلية وبين المتمردين الذي يطالبون بإنهاء “التهميش الاقتصادي” لدارفور وتقاسم السلطة مع حكومة الخرطوم.

ومنذ عام تترافق مع هذا النزاع، الذي أوقع مئات آلاف القتلى وادى الى نزوح اكثر من مليوني شخص، انشطة اجرامية متزايدة ومعارك دامية بين قبائل عربية تتنازع على الاراضي والمياه والمناجم.

وجاء في بيان للمكتب الاعلامي لبرنامج الاغذية العالمي ان “الغذاء سيوزع خصوصا في المنطقة المتضررة من النزاع في دارفور حيث قدم البرنامج مساعدة الى اكثر من ثلاثة ملايين شخص بينهم نحو 300 الف نازح فروا من المعارك في الاشهر الاخيرة الماضية”.

ورغم الحظر التجاري المفروض منذ 17 عاما على السودان كانت واشنطن اكبر مانح للمساعدة واكبر مساهم في برنامج الاغذية العالمي في السودان.

وتمثل الذرة الصفراء التي وزعت اليوم حصة كبيرة من مبلغ ال164 مليون دولار الذي ساهمت به واشنطن هذا العام في برنامج الاغذية العالمي في السودان.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.