ما وراء رفع تأشيرة الدخول للقطريين الي السودان

ما وراء رفع تأشيرة الدخول للقطريين الي السودان

هذه اول خطوة في تسهيل دخول الاخوان (الإرهابيين الي السودان)..لماذا؟؟

اولاً : إجراءات التأشيرة لا بد لها ان تتم بإجراءات مكتبية يسهل تسريبها لأن إجراء كهذا لا يمكن التستر عليه بأي درجة من درجات السرية، نسبة لعدد الدوائر التي يمر بها.

ثانياً : كل الاخوان المطلوبين يحملون الجنسية القطرية ويمكنهم الدخول في اي وقت وبسرية تامة.

ثالثاً : في العرف الدبلماسي دائماً التعامل في دخول المواطنيين بين البلدان يتم بالتعامل بالمثل حتي في الرسوم المفروضة، لان ذلك يعد امر من امور السيادة لأنها تتعلق بمصالح الشعب.

في حال تنازل الدولة عن حقها او عدم التعامل بالمثل في الامور السيادية تكون هناك مصلحة ما لا علاقة لها بالشعب وسيادته.

من المؤكد ان السودان اصبح حديقة خلفية لدويلة قطر، ستستخدمه لتخزين الارهاب، ذهبت قطر الي السودان قبل المصالحة مع دول الخليج حتي تتأكد من ان السودان اصبح ملاذ آمن لرعاياها الإرهابيين.

السودان سيكون نقطة نقل اللوجستيات والافراد للجيش المصري الحر في ليبيا من دولة قطر، كما كانت تنقل اللوجستيات للمقاتلين في ليبيا ايام الثورة علي القذافي، من قطر الي السودان ثم الي الاراضي الليبية.

للأسف السودان سيكون ارض للمواجهة بين الارهاب والمجتمع الدولي ما لم يحسم هذا الامر ويعمل الجميع لإسقاط هذا النظام العميل الذي لا ينتبه لهموم وقضايا شعبه الذي يعاني الفقر والجوع والمرض.

 

خليل محمد سليمان

singaabuhugar@yahoo.com

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أقلام حرة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.