فاسدين ومحميين

حسن اسحق
 قضية موظفي مكتب والي الخرطوم عبدالرحمن الخضر كانت الحديث
 الاكثر اثارة في الولاية هذه الايام،وبعد المشادات الكلامية الساخنة بين
 وزير العدل دوسة وسبدرات حول قضية الاقطان التي نخر الفساد جسدها وبسببها
 اغلقت صحيفة لانها كشفت عن الخيوط والايادي التي عبث باموال الناس دون ان
 تتطالهم يد العدالة المكسورة.موظفي مكتب الوالي الصغار ملكوا جرأة ملوكهم
 الكبار لم يشعروا باي خوف من محاكمة ستلحقهم بهم،وهم علي قناعة ان
 الاموال التي يسرقونها التي تلقب قانونيا بالاختلاس،وليس السرقة من الحق
 العام،قاموا بسرقة 420مليار جنيه سوداني،في فترة يستجدي فيها بعض الدول
 الخليجية بدعم مالي،ودولة قطر ماقصرت اعطت مايسد رمقهم المالي إبان زيارة
 اميرها للسودان،شنطة قطرية بها نقود،لفتح مجالها الحدودي لاعمال سرية قد
 تكشف في الايام القادمة.ان موظفي مكتب الوالي زوروا توقيعات واستثمروا في
 اراضي ،فكان لقادة كبار نصيب من هذه الاراضي.وبعد الكشف عن خيوط الظلام
 الفاسدة،بدأت تحقيقات واحتمالية مثول الوالي امام القانون،هي مسرحية ان
 العدالة تأخذ مجراها،لا كبير امام العدالة،لزيادة التغبييش والتضليل
 والخداع،وموظفي المكتب اطلق سراحهم بعد استعادة المبالغ المختلسة بكل
 بساطة كأن ماحدث شئ عادي جدا.والوالي الخضر يظهر امام العامة،انه برئ من
 هذا الفساد،لانه يثق جدا في موظفي حكومته،ولم يتوقع منهم هذه الاعمال
 الفاسدة.ان صغار الموظفين لم يبتدروا شيئا خلاقا، فالفاسدون الصغار علي
 دين اباءهم الفاسدون الكبار.فالمواطن لا يثق في الوالي عبدالرحمن
 الخضر،وصغار موظفيه،ولا قياداته البرلمانية،ولا الولاة والمعتمدين،جميعهم
 من بيئة فاسدة تزكم الانوف.لم يسمع مواطن ان  فاسدون كبار وصغار سجنوا
 بعد ان ادانتهم محكمة محترمة،وخضعوا لتحقيق مستقل،دون مضايقات من
 جهات.وزير العدل دوسة يقول انه تعرض لضغوطات في قضية الاقطان.لاتثقوا في
 حاكم فاسد ووالي فاسد ان يحترم العدالة.ان الوالي وموظفي مكتبه من هذه
 الطائفة الفاسدة،تنطبق علي مقولة اللورد اكتون السلطة المطلقة تفسد فسادا
 مطلقا،عندما تتركز السلطة علي يد اقلية من الرجال،تسود ذهنية
 العصابات.وبعد هذا كله تقولوا ابو قناية. في بحر الفساد وشواطئه ومراسيه
 يصطاد الفاسدون تلك الجيف المتعفنة،ويبيعونها لنا بارخص الاثمان،اكاذيب
 تحقيقات ومثول امام العدالة،واطلاق سراح العاملين،انه المصب
 الفاسد،لاتتوقع من دورات المياه،تدفق مياه غير ملوثة،ان الوالي ملوث
 ايضا.

ishaghassan13@gmail.com

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أقلام حرة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.