مواصلة لجرائمهم .. الجنجويد يحرقون مواطنا ويختطفون آخر..!!

 متابعة : صلاح سليمان جامــوس.

salahjamousunv@hotmail.com

لليوم الثالث علي التوالي واصلت قوات السفاح البشير وبمعية عصابات الجنجويد 

إعتدائاتها في مُدن وأرياف دارفور .. واستمرت العصابات في الهجوم علي منطقة خور أبشي (أبشا)والمناطق القريبة منها .. بعد خطف مجموعة من مواطني المنطقة بما فيهم عمدة المنطقة .. قامت العصابات نهار اليوم بإختطاف المواطن السليك جار النبي ذهبوا به لجهة غير معلومة .. إضافة لقيامهم بمواصلة عمليات الحرق الممنهجة حيث حرقوا كل القري و (الفرقان) جنوب أبشي لم يتورعوا من حرق المواطن المُسِن حسن أندقيلا الذي تفحمت جثته تماماً .. لم تكتفي عصابات الجنجويد بذلك ، فحسب محدثي الأستاذ الباقر فإن قوات الجيش معهم الجنجويد قاموا بردم البئر الرئيسي الذي يشرب منه الجميع بمن فيهم قوات حفظ السلام (UNAMID) ، كما نهبوا كل (طواحين الدقيق) بالمنطقة حيث حملوها بواسطة مجموعة من سيارات النقل ماركة (رينو) التي تتبع للقوات المسلحة .. عقد بعض أعيان المنطقة والذين مازالوا أحرار وعلي قيد الحياة إجتماعاً عاجلاً بقيادات قوات حفظ السلام وطلبوا منهم إجلاء أطفالهم من المنطقة خاصة بعد فقدانهم لمصدر المياه الرئيسي والغذاء، إلا أن رد القوات الدولية كان مخيباً للآمال حيث أبلغوهم بعجزهم عن فعل أي شئ ، لانهم لا يستطيعون التحرك ولو لــ (شبرٍ) واحدٍ إلا بموافقة حكومة البشير.!! الآن يطالب أهل المنطقة وزويهم خارج البلاد تدخل منظمة الصليب الأحمر الدولية لإجلاء مواطني المنطقة لمكان آمِن .. خاصةً بعد ما أصبحوا بلا مأوي ولا غذاء ولا كِساء وعلي مرمي نيران عصابات السفاح .. نتابِع..

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.