مصر تطالب بربط قناة السويس بمحاور لوجستية مع جيبوتي وأثيوبيا وجنوب السودان

طالب وزير التموين والتجارة الداخلية المصري خالد حنفي، “الدول الافريقية بالعمل بشكل جماعي لرفع معدلات النمو بالدول الافريقية وعمل مراكز لوجستية تضمن تحقيق قيم مضاعفة والاستفادة من المحاور القائمة”.
وطالب حنفي في كلمته التي ألقاها خلال الاجتماع الوزاري المشترك للمجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة والاتحاد الافريقي المنعقد حاليا في العاصمة النيجيرية أبوجا، “بالعمل على ربط قناة السويس بمحاور خدمية ولوجستية في جيبوتي وأثيوبيا وجنوب السودان لزيادة الحركة والنشاط الاقتصادي والاعتماد علي مدخلات من مصادر متنوعة تستهدف أسواقا واسعة داخل وخارج القارة الافريقية في أطار تعاوني يحقق مصالح الاطراف الافريقية المتعاونة”.
يذكر أن الاتحاد الافريقي، جمد عضوية مصر في الاتحاد الافريقي منذ 30 حزيران (يونيو) الماضي، الا أن الجهود المبذولة الان من الحكومة المصرية تشير إلى قرب عودة مصر الي وضعها الطبيعي كدولة محورية علي الصعيد الأفريقي، وذلك وفقا للبيان.
وناقش المؤتمر خلال جلساته عدة موضوعات من أبرزها التصنيع من أجل التنمية الشاملة والتحولية في إفريقيا ومساعدة الدول والمنظمات الإقليمية كالاتحاد الإفريقي في خلق مصادر تمويلية بديلة لدعم التكامل وبناء القدرات والمؤسسات من أجل التنمية الصناعية ودور القطاعين العام والخاص في ذلك.
كما ناقش المؤتمر، الذي حضره حنفي رئيس الوفد المصري إلى المؤتمر، أهمية العمل على تنمية المهارات وتوفير العمالة اللائقة للقطاع الخاص الذي يعتبر المنفذ الرئيسي نحو النمو الاقتصادي في إفريقيا والابتكار ونقل التكنولوجيا لتعزيز القدرات الإنتاجية والتنافسية في إفريقيا من أجل تسريع حركة التحول الصناعي وأهمية دعم التصنيع وخلق فرص العمل في إفريقيا مع التركيز على الفئات الضعيفة مثل النساء والشباب وسكان المناطق الريفية.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.