عاجل :قوات الجنجويد تصفي الاسرى الذين عرضتهم على الاعلام

صدى الاحداث :مواصلة لجرائمها ضد المدنيين وحرق القرى وامعانا في ارتكاب الفظائع فقد اعدمت قوات ما يسمى بالدعم السريع (الجنجويد ) عدد من الاطفال تدعي انها اسرتهم في معركة منطقة البعاشيم بينها وقوات حركة جيش تحرير السودان.

وابلغ احد الاسرى الناجين (صدى الاحداث ) عبر الهاتف انه و بعد تصويرهم هو وزملائه ممن قبض عليهم من قبل قوات الجنجويد ولقنوا خلال التصوير ان يقولوا انهم يلقون معاملة حسنة من جلاديهم, لكنهم اقتيدوا مباشرة بعد التصوير الى احدى الاودية وتم اطلاق النار عليهم عشوائيا فقتل الجميع عدا اثنين هو وشخص اخر اصيبوا بجروح خفيفة لكنهما اظهرا انهما ميتان وهربا بعد ذلك.

واضاف وصلنا الى منطقة جبلية اختبانا فيها لكن زميلي فارق الحياة بسبب العطش  ولكثرة النزيف ,ووصلت انا الى منطقة ووجدت راعيا هناك واسعفت بعد ذلك , وكشف الناجي من المذبحة عن فظائع مهولة ارتكبتها هذه القوات ضد المدنيين وحرق القرى ونهب الاموال.

و عرضت قوات الجنجويد يوم الخميس الماضي عدد من الأشخاص قالت إنهم أسرى معركة البعاشيم.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.