عااآجل .. عصابات السفاح تحرق خور أبشي وتختطف عمدة المنطقة وآخرين..

رصد : صلاح سليمان جاموس

salahjamousunv@hotmail.com

إختطفت عصابات الحكومة السودانية ممثلة فيما يسمي بـ (قوات الدعم السريع – الجنجويد) ومنسوبي الأمن السوداني قبل قليل كل من عمدة خور ابشي حسين ابكر محمد .. والمواطن عثمان آدم أحمد خاطر وهو من أعيان المنطقة.. بالاضافة لخطف المواطن .. عيسي عبدالله هو إبن ملقب بـ (شيخ حليلو) بالامس .. وهي الصورة الجديدة التي بدأت تتبعها عصابات السفاح البشير والمتمثلة في إستهداف قيادات وأعيان قبائل دارفور التي لا توالي عصابات الجنجويد في إطار الإبادة الجماعية وسياسات الأرض المحروقة وإحلال مستوطنين جُدُد بأراضي السكان الأصليين بقري وفرقان وحواكير قبائل دارفور.

عن شكل الهجوم ذكر الناشط الإستاذ الباقر عبدالله آدم والذي تحدث لشهود أعيان من منطقة خور أبشي أن الهجوم علي المنطقة كان من ثلاث محاور ، كلآتي : مايشيات حميدتي من شرق الجبل وشنقل طوباي .. والثاني من البان جديد وهي تتشكل من عناصر مليشيات الجنجويد أيضاً .. أما المتحرك الثالث قد جاء للمنطقة عبر نتيقا وهذا المتحرك عبارة عن عصابة مشتركة (جنجويد + جيش) .. قامت المجموعات مشتركة بحرق كل منطقة خور ابشي حوالي الساعة الحادية عشر صباح اليوم وخطفوا العمدة وبعض الاشخاص مساءً الي جهة مجهولة .. ونتج عن هجمات العصابات لخور أبشي هروب جماعي للمواطنون الذين لجئوا للإحتماء بقوات الأمم المتحدة .. من جهة أخري طالبت لجنة تنسيقيات شباب الثورة السودانية بإغاث عاجلة تتضمن نقل وإجلاء المواطنين المحصورين بمقر قوات الأمم المتحدة (UNAMID) بخور ابشي .. نتابع..

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار, أقلام حرة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.