خبرعاجل/ من حركة جيش تحرير السودان للعدالة

في اليوم السبت الموافق 22/مارس/2014 في تمام الساعة عشرة صباحاً والنصف شن مليشيات النظام هجوم علي المدنيين في منطقة خورابشي الواقع بين ولايتي جنوب دارفور وشمال تبعد حوالي 50 كيلو من مدينة الفاشر ، قامت مليشيات جنجويد بحرق المنطقة بأكملها وإختطفوا الفتيات و كما إعتدوا علي مقر بعثة  ( اليوناميد) وحرقو كل المكاتب البعثة ونهبو كل ممتلكات البعثة وإرتكبوابشع جرائم للمواطنيين العزل. وسوف نوافيكم التفاصيل لاحقا.

لذا حركة جيش تحرير السودان للعدالة. تدين وتستنكر بأشدة عبارات هذا السلوك العدواني الفاشي في الاعتداء على الابرياء من اركان المجتمع الدارفوري وركائزه الاجتماعية في المدن بعد ما تم حرق كل القرى. حتماً لا نقف مكتوف الأيادي وسوف نرد كيل بمكيالين قريباً.

وكما نناشد الامم المتحدة والمجتمع الدولي واتحاد الافريقي وجامعة الدول العربية وإتحاد الاروبي وكل المنظمات الحقوقية لفت النظر علي جرائم ضد الانسانية التي يرتكبه نظام الخرطوم تجاه المدنيين العزل.

المجد لشهدائنا الأبرار وعاجل الشفاء لمدنيين العزل

انــــــــــها لـــــــــــــــثورة حتي النــــــــــــــصر

الناطق الرسمي/ لحركة جيش تحرير السودان للعدالة

محمد احمد يعقوب

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أقلام حرة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.