جهاز الأمن يُصادر عدد (الثلاثاء 18 مارس 2014) من صحيفة (اليوم التالي) ويستدعي صحفية، ويُوقف صحفي عن الكتابة.

صادر جهاز الأمن عدد (الثلاثاء 18 مارس 2014) من صحيفة (اليوم التالي)، بعد الطباعة،دون إبداء أيّ أسباب.

 وإستدعى جهاز الأمن شيومي )الأحد 16 مارس، والإثنين 17 مارس 2014) الصحفية بصحيفة (اليوم التالي) نازك شمام.

 وعلى نحو بشع في قمع حرية التعبير، والتنظيم، إغتالت الأجهزة الأمنية الطالب بجامعة الخرطوم علي أبّكر موسى يوم (الثلاثاء 11 مارس 2014) في تظاهرة سلمية داخل حرم جامعة الخرطوم، مما يؤكد بطش، ووحشية الأجهزة الأمنية.

 وأوقفت السلطات الأمنية يوم (الأربعاء 11 مارس 2014) الكاتب الصحفي في صحيفة (الصيحة) محمد عبد الماجد عن الكتابة لأجل غير مسمى بعد مرور ثمانية أشهر على توقيفه بقرار أمني يوم (الأحد 14 يوليو 2013) – كان يعمل وقتها بصحيفة (الأهرام اليوم) – وبذلك يتعزَّز وجود محمد عبد الماجد ضمن قائمة الممنوعين عن الكتابة بقرار أمني.

 وأعلنت إدارة صحيفة (الميدان) عن معاودة صدورها (الورقي) يوم (الأحد 23 مارس 2013)، ما يضع الأجهزة الأمنية، ومؤسسات السلطة، والدولة في جلسة إمتحان إضافي بشأن المطالب العادلة بحرية النشر والتعبير.

 صحفيون لحقوق الإنسان (جهر) إذ تستنكر إغتيال الطالب علي أبّكر، تًثمن نضال الحركة الطلابية لأجل إستقلال الجامعة، وحرية التعبير والتنظيم، وتُحمِّل الأجهزة الأمنية وإدارة الجامعة مسئولية إنتهاك الحرم الجامعي وإغتيال، وإعتقال، وإنتهاك حقوق الطلاب، و(جهر) إذ تدين الهجوم الأمني (المتكرر) على الصُحف، والصحفيات، والصحفيين، تدعم نضال المُجتمع الصحفى لصنع واقع صحفي يعبر عن طبيعة المهنة، وتطلُّعات الجماهير فى حرية الكلمة المطبوعة، والمسموعة، والمقروءة، والمرئية.

 تناشد (جهر) كافة المهتمِّين/آت (الأفراد/ الجماعات/ المؤسسات) بقضايا رصد وتوثيق الإنتهاكات بالتواصل مع (جهر) عبر مختلف الطرق المُتاحة، والبريد الإليكتروني لـ (جهر) : (sudanjhr@gmail.com)

 

– (لا) للإغتيال السياسي.

– (نعم) لحرية النشر، والتعبير، والتنظيم

صحفيون لحقوق الإنسان (جهر)
18 مارس 2014

 

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.