تجمّع روابط طلّاب دارفور بيان مهم

تجمّع روابط طلّاب دارفور بيان مهم في إطار حملة نظام المؤتمر الوطني المسعورة الساعية للقبض علي كل ناشطي تجمع روابط طلاب دارفور لإيقاف نشاط التجمع حتي تتاح له الفرصة سانحة ليؤس في دارفور فسادآ وقتلاً وإغتصاباً . بالأمس الأربعاء 26/3/2014م الساعة السادسة مساءً عقد التجمع ندوة بدار حزب الأمة تناول من خلالها الوضع الراهن بدارفور وحملات الأعتقال الطلاب والناشطين السياسيين والمحاميين الدافوريين وقضية الرسوم الدراسية ، وتشريد طلاب وطالبات دارفور من الداخليات ، كما وصف التجمع من خلال الندوة الوضع في دارفور بأسوأ كارثة تمر بالعالم خلال هذا القرن وتحدث فيها عدد من ممثلي القوى السياسية . وبعد إنتهاء الندوة وخروج الحاضرين تعرض عدد من الناشطين لمطاردات وملاحقات والضرب من قبل الأجهزة الأمنية التي حضرت بكثافة حيث تعرض كل من الناشط : * وليد أيوب أبوالحسن

وليد أيوب أبوالحسن

الناشط بالتجمع – خريج كلية الإقتصاد والعلوم السياسية بجامعة الأمدرمان الإسلامية لمطاردة شرسة بسيارات الأمن وتم ضربه ضربآ مبرحآ إلا أنه إستطاع النجاة . * و الناشط فيصل صلاح عبدالله الطالب بجامعة الأمدرمان الإسلامية –كلية العلوم والتقانة ، والنيلين كلية القانون لملاحقة وضرب بباب السيارة بهدف رميه والقبض عليه إلا أنه إستطاع الإفلات منهم. رغم تحذير التجمع للنظام بعدم استهداف ناشطي دارفور إلا أن النظام ظل يتمادي في ملاحقتهم وزجهم في بيوت الأشباح ليمارس ضدهم أبشع أنواع العنف المادي واللفظي وللآن لم يتم اطلاق سراح أي من معتقلي تجمع روابط دارفور.

الناشط فيصل صلاح عبدالله الطالب

نطالب جميع منظمات المجتمع المدني وهيئات المحامين وفي مقدمتهم هيئة محامي دارفور وكلّ المنظمات التي تعمل في الدفاع عن حقوق الانسان السعي فوراّ لوضع حد لهذه الأعمال الوحشية التي تقوم بها المؤتمر الوطني ومليشياته ضد طلاب دارفور .

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.