تجمع أبناء دار مساليت

بيان رقم ( 1 )

فتنة أخرى تطل برأسها في غرب دارفور ، إستكمالاً للحلقات التآمرية ضد شعب دار مساليت وهذه المرة يقوده المجلس التشريعي بمشروع ما يسمى بقانون الإدارة الأهلية الذي ينص في أحدى بنوده أن من سلطات الوالي وجهاز الأمن والمخابرات الوطني تعين السلطان وقيادات الإدارات الأهلية وهو قانون مخالف للأعراف والموروثات والتقاليد المتبعة والمتعارفة عليها . إختيار السلطان وعزله وبقية الإدارات الأهلية هذا شكل من أشكال الاستهداف الذي بدأ منذ سنوات في شأن سلطنة دار مساليت والأيادي التي تحرك هذه الأمر أيادي معروفة لدينا وسوف نفضح  المتآمرين في الأيام القادمة بإذن الله  سواء أن كانوا من المركز أو المستوى المحلي ، وما يفعله المجس التشريعي هي بؤرة حريق جديد في منطقة دار مساليت يتم الإعداد له خارج إطار المجلس  ويتخذ المجلس كأداة ، وهذه تعد خطوة جديدة يمارسها جعفر إسماعيل وأعوانه الذي يشترون أنفسهم بثمن بخس دراهم معدوداتً . نحن في التجمع صبرنا بكل ما حاك بأهلنا في دار مساليت من التشريد والقتل والإبادة والإقصاء والتهميش وهذا يشير إلي صدق دعوانا الدائم والمستمر ، ونقول لأبنائنا داخل المؤتمر الوطني أن هذا الحزب هو حزب عنصري عرقي يعلي شأن عناصر عرقية دون أخرى والذي تم في جلسة المجلس التشريعي يوم الثلاثاء 25 – مارس 2014  يؤكد منهجية المؤتمر الوطني في زرع الفتنة وإشعال الحروب وهذا يؤكد صدق دعوانا التي ظللنا نوجهها لأبنائنا داخل المؤتمر الوطني لأن هذا الحزب ليس بالحزب الذي يحقق تطلعاتهم في الأمن والاستقرار والسلام والتماسك الإجتماعي ، وعليه نوجه رسالتنا المباشرة إلي رئيس المؤتمر الوطني ورئيس الجمهورية أما زال لديك الأمل في القضاء على ما تبقى من المساليت وإجتثاثهم من دارهم التي إنضموا بها إلي السودان طوعاً واختياراً ؟؟؟ فليعلم المؤتمر الوطني وحكومة الولاية ومجلسها التشريعي بأننا في التجمع لم نظل صامتين حيال المؤامرات التي تحاك ضد السلطنة وقيادات الإدارة الأهلية.                                                                 

نحن في تجمع أبناء المساليت نؤكد الأتي :-

1- وقف هذا المشروع والمخطط الإنتهازي الذي  يرمي إلي تفتيت سلطنة دار مساليت

2- عدم تدخل حكومة الولاية ومجلسها التشريعي لتمرير هذه الأجندة القذرة .

3 – ندعو كافة أبناء المساليت في مختلف مدن السودان والبلدان الأوروبية الوقوف ضد هذه القوانين والمؤامرات والدسائس  التي تحاك ضد سلطنة دار مساليت .

4 – نحذر كل من تسول له نفسه لتفتيت سلطنة دار مساليت ونقول إياكم التلاعب  بالخطوط الحمراء وأي شخص يتلاعب سوف يجد نفسه في مزبلة التاريخ  غير مأسوف عليه .  

 

تجمع أبناء دار مساليت

massraassociation@gmail.com

بتاريخ / 31 – مارس 2014

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.