الزعيم السوداني المعارض/رئيس حركة تغيير السودان/ د{ابنعوف} بعد خروجه

من المعتقل: الحكومة تستأسد علينا وامام الخارج غزلان سريعة الهرب من العدو.
قال د. عبدالرحيم احمد ابنعوف. الزعيم السوداني المعارض رئيس حركة تغيير السودان /القيادي بتحالف المعارضة السودانية {قوي الاجماع الوطني} بعد اعتقاله من ميدان شمبات:ان الحكومة تسأسد وتتنمر علينا وامام الاعداء غزال سريع الهرب والزوغان،فهناك جنود مصريين واحباش يحتلون الفشقة وحلايب وجبل عوينات وابيي ، والحكومة تسخر كل قواتها لاحتلال المياين ونهب الاسواق ومقار الاحزاب وتقوم بضرب المواطنين بالرصاص والبمبان، وتقوم باعتقالنا وارهابنا ،في حين انها امام حلايب والفشقة وابيئ ترمي اسلحتها واحذيتها وتهرب اسرع من الغزلان ، فلماذا لانجد الرئيس ونوابه ومستشاريه وولاته ومعتمديه ووزرائه في قيادة المعارك؟؟ ولماذا يرسلون ابناء الفقراء والمساكين للحرب؟؟ وهم وابنائهم يجلسون في القصور الفخمة وينهبون اموال الشعب السوداني ، فان كانوا حقا شجعان فاليذهب الرئيس ومستشاريه وولاته ووزراءه الي الحرب.
هذا وقد اشاد ابنعوف بشجاعة قادة المعارضة السودانية فقال ابنعوف لقد كنت اجلس جوار رئيس حزب البعث العربي الاشتراكي الاستاذ {التيجاني مصطفي} وجوار سكرتير الحزب الشيوعي السوداني {الباشمهندس/الخطيب} ود. يوسف
محمدزين رئيس الحزب الوطني الاتحادي ، واخرين من قادة المعارضة السودانية ، وجميع هولاء {القادة الابطال الشجعان} استقبلوا البمبان المسموم والرصاص والارهاب بشجاعة واستبسال ،علي الرغم من كبر سنهم ’ورايت شجاعة المراة السودانية وهي تخرج للشارع رافضة الظلم والديكتاتورية، وهناك موقف شجاع من الشباب والطلاب عندما منعوا جهاز امن البشير من تسليم الاستاذ /ابراهيم الشيخ رئيس حزب الموتمر السوداني.
وقال ابنعوف متحديا الحكومة: نطلب من الحكومة الجبانه ان تنزل للحرب بنفسها كما ينزل رجال المقاومة الثورية السودانية في الميدان الابطال{عقار/د.جبريل ابراهيم/الحلو/عرمان/عبدالواحد/مناوي}.
ونحن في المعارضة السودانية السلمية نتحدي جميع قادة الحكومة ان يذهبوا للمواطنين العاديين بدون حراسة وقوات مدججة بالاسلحة ، فان الشعب السوداني سياكلهم احياء ويقطعهم الي اشلاء علي الجرائم التي ارتكبوها في حقهم.
ونحن في المعارضة السودانية نعيش بين المواطنين ونعاني كما يعاني كل الشعب من المجاعة والامراض والفقر والحرب والارهاب ، لذلك نجد ان الشعب السوداني يحبنا وقد كرمنا في ندوة شمبات بالزغاريد والهتافات المعبرة. فالتحية والخلود لجميع قادة الاجماع الوطني شباب وطلاب وامراة وصحفيين وجمهور مثقف مناضل.
وقال /د.ابنعوف نحن سنظل مع الشعب السوداني حتي اسقاط النظام ومن ثم
سنتفرغ بعدها لاعمالنا الخاصة.

عثمان السنجك/الناطق الرسي للحركة
الخرطوم/22/3/2014م0922038656
HATARG536@GMAIL.COM

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.