وفاة لاجئ سودانى بسبب الاهمال من مكتب المفوضية للامم المتحدة بمصر!

وفاة لاجئ سودانى بسبب الاهمال من مكتب المفوضية للامم المتحدة بمصر!
بقلم / الدومة ادريس حنظل /امريكا
هرب الاجئ السودانى الاستاذ /عبدالله ابكر سليمان ( مدرب كراتى ) من دارفور من ( مدينة كتم ) الى مصر ليرتمى فى احضانه من الموت المحقق والاهانة والسجن والتعذيب الشديد ولكن هيهات هيهات لاحياة لمن تنادى !
وعند وصول المدرب الاستاذ /عبدالله الى القاهرة فى عام1992م سكن فى مدينة عين شمس زهراء شارع عسالة امارة رقم(9 )وقدم الى مكتب المفوضية السامية للامم المتحدة لشئون اللاجئين فى عام 1996م وحصل على البطاقة الخضراء ورقم البطاقة (55596 ) وهورجل عمره (55 ) سنة ومن المعاناة الذى قابله فى مصر حتى اصيب بمرض الصدر (الدرن ) ومرض القلب واشتد عليه المرض حتى (يستفرغ دما )وقام زميله الاستاذ / ابراهيم احمد بنقله الى مستشفى حى بكرى قسم الامراض الصدرية ولكن للاسف الشديد والمحزن لايوجد العناية الطبية من مركز الرعاية الصحية التابعة لمكتب الامم المتحدة ( منظمة كرتاس ) ولا من اى جهة اخرى وبالتالى لم يمكث الى دقائق(فارق الحياه) يوم الاربعاء الموافق19 /2 /2014م وقد تم نقله ودفن فى مقابر مدينة نصر(المقابر السودانية)دون تحرك من مسؤلى مكتب المفوضية لشئون اللاجئين وحتى سفارة الخرطوم بالقاهرة ولا المنظمات الهلامية الانتهازية الفيروسية الذين يدعون حماية حقوق الانسان وبالتالى نناشد كل المنظمات الحقوقية الانسانية الدولية تالصادقة وامينة ان يسارعوا لانقاذ حياة اللاجئين بالقاهرة من الموت البطئ المحقق.

 

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.